العتوم: أخطاء الحكومات المتعاقبة سبب رئيس في تعقيد ملفات الطاقة

هلا أخبار – قال رئيس لجنة الطاقة والثروة المعدنية النيابية، المحامي زيد العتوم، إن أخطاء الحكومات المتعاقبة، فيما يتعلق بملف الطاقة، كان له ‏الأثر الكبير في تراجع القطاع وارتفاع كلفها على خزينة الدولة والمواطن‎.‎

جاء ذلك خلال ترؤسه اجتماعًا للجنة عقدته، اليوم الأحد، بحضور وزيرة الطاقة والثروة المعدنية هالة زواتي، ورئيس هيئة تنظيم ‏قطاع الطاقة والمعادن حسين اللبون، ومدير عام شركة الكهرباء الوطنية أمجد الرواشدة، ونقيب الجيولوجيين صخر النسور، لبحث ‏المحاور الرئيسة لاستراتيجية قطاع الطاقة للأعوام 2020-2030، بالإضافة إلى مناقشة بند فرق أسعار الوقود‎.‎

وأكد العتوم أن ملف الطاقة، من أهم الملفات المطروحة في الوقت الحالي، كونه يمس قوت المواطن بشكل مباشر، فضلًا عن ‏التحديات التي يشكلها هذا القطاع، أمام عملية النهوض بالاقتصاد الوطني، مبينًا أن ارتفاع كلف فاتورة الكهرباء شكلت عائقًا كبيرًا أمام ‏المستثمرين‎.‎

وأشار إلى أن قطاع الطاقة يُعاني من عدم دقة ونجاعة استراتيجيات تنظمه، فضلًا عن أن الاتفاقيات السابقة التي حملت المواطن عبئًا ‏كبيرًا على فاتورته الشهرية، مؤكدًا أهمية وجود خطة واضحة مرتبطة بجدول زمني لخفض كلف الطاقة، واستثمار الفائض من ‏الاستطاعة التوليدية من الكهرباء للقطاع الصناعي، بما ينعكس على انخفاض سعر وتكلفة الكهرباء‎. ‎

وشدد العتوم على ضرورة عدم اتخاذ أي قرار يتعلق برفع أسعار أو إضافة بنود على فاتورة الكهرباء قبل اطلاع اللجنة عليه، مؤكدًا ‏رفض “الطاقة النيابية” لأي خيار حكومي لتعويض العجز أو خسائر في شركة الكهرباء من جيب المواطن‎.‎

بدورهم، طالب أعضاء اللجنة بضرورة فتح كل ملفات قطاع الطاقة والاتفاقيات التي تم التوقيع عليها، سيما تلك الاتفاقيات التي شكلت ‏غبنًا فاحشًا في بنودها، مؤكدين في الوقت نفسه أن الغاية من وراء هذا الإجراءات هي مصلحة الوطن والمواطن‎.‎

وتساءلوا عن عدد من القضايا التي تتعلق بالطاقة، أبرزها: آلية منح وترخيص توليد الطاقة المتجددة، وآلية احتساب بند فرق أسعار ‏الوقود، والاستراتيجية المتبعة من قبل الوزارة في عملية التعاطي مع شركات استخراج المعادن والصخر الزيتي، فيما استفسروا عن ‏التصريحات الاخيرة للوزيرة زواتي حول شركة مصفاة البترول الأردنية‎. ‎

كما دعوا إلى ضرورة تذليل الصعوبات التي تواجه قطاع الطاقة في المملكة، والاستفادة من التبادل الكهربائي مع دول الجوار، ‏مشيرين إلى سعي مجلس النواب لبحث كل الأفكار للتخفيف من كلف الكهرباء، حتى ينعكس إيجابًا على فاتورة الكهرباء والمواطن‎..

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى