تشيلسي يعلن رسمياً إقالة مدربه لامبارد

هلا أخبار – أعلن نادي تشيلسي الإنكليزي إقالة مدربه فرانك لامبارد من منصبه على خلفية تدهور نتائج الفريق في الموسم الحالي.

وكانت مسيرة الفريق اللندني قد شهدت الكثير من التعثر والإخفاق تحت إدارة لامبارد أحد أبرز أساطير البلوز، حيث يقبع الفريق حالياً في المركز التاسع على لائحة ترتيب الدوري الإنكليزي الممتاز برصيد 29 نقطة من 19 مباراة بعد أن فاز في 8 مباريات وتعادل في 5 وخسر 6.

وأشارت شبكة “سكاي سبورتس” البريطانية بان الألماني توماس توخل الذي أقيل من تدريب باريس سان جيرمان الفرنسي الشهر الماضي مرشح بقوة لخلافة لامبارد مشيرة إلى أن العقد معه “شبه مٌنجز”.

قرار صعب

من جانبه قال مالك النادي اللندني الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش “كان قراراً صعباً جداً للنادي، خصوصاً لأني أتمتع بعلاقة شخصية ممتازة مع فرانك وأكن له احتراماً كبيراً”.

وأضاف “يملك لامبارد درجة عالية من النزاهة وأخلاقيات كبيرة في العمل، لكن في المقابل نعتقد بأنه في ظل الظروف الحالية من الأفضل تغيير المدرب”.

وتابع “نيابة عن النادي، مجلس الادارة وعني شخصياً أود توجيه الشكر إلى فرانك الذي قام بعمل رائع على رأس الجهاز الفني واتمنى له النجاح في المستقبل”.

ونوّه مالك النادي بمسيرة لامبارد كلاعب في صفوف نادي غرب لندن بقوله “إنه أيقونة هامة في تاريخ هذا النادي العظيم ومكانته محفوظة فيه. سيظل مصدر ترحيب دائم في ستامفورد بريدج (ملعب تشيلسي)”.

ويحتل تشيلسي راهناً المركز التاسع في الدوري بفارق 11 نقطة عن مانشستر يونايتد المتصدر.

وانتقد مهاجم توتنهام وبرشلونة الإسباني ومنتخب إنكلترا السابق غاري لينيكر الذي يعمل معلقاً في اذاعة “بي بي سي” البريطانية قرار تشيلسي قبل أن يصدر رسمياً بقوله: “أمر سخيف (اقالة لامبارد) بعد أول سلسلة سلبية له”.

وأضاف: ” من الطبيعي أن يحتاج المدرب إلى مزيد من الوقت لا سيما مع التعاقدات الجديدة التي أجراها النادي خلال الصيف. الصبر سمة نادرة في الرياضة. لن يتعلموا”.

انطلاقة جيدة ثم تعثر

وكان لامبارد استلم تدريب الفريق قبل 18 شهراً خلفاً للإيطالي ماوريستيو ساري ونجح في موسمه الأول في احتلال مركز مؤهل إلى دوري أبطال أوروبا معتمداً بنسبة كبيرة على لاعبين شبان من خريجي أكاديمية النادي امثال مايسون ماونت وتامي ابراهام، لا سيما ان النادي كان ممنوعاً عليه إجراء التعاقدات من قبل الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) بسبب مخالفته قوانين اللاعبين القٌصر.

وعندما رفع الاتحاد الدولي الإيقاف ابرم النادي اللندني صفقات بقيمة حوالي 250 مليون يورو خلال الصيف الماضي، أبرزها مع الثنائي الألماني المهاجم تيمو فيرنر وصانع الالعاب كاي هافيرتس بالإضافة الى الجناح المغربي حكيم زياش، لكن الفريق مني بخمس هزائم في اخر ثماني مباريات له في الدوري.

(بي إن سبورت)

زر الذهاب إلى الأعلى