“العدالة والإصلاح” يدعو للمحافظة على الاقتصاد الوطني لتجاوز الظروف

هلا أخبار – دعا حزب العدالة والإصلاح السلطتين التشريعية والتنفيذية وأبناء الشعب الأردني للوقوف معا للمحافظة على الاقتصاد الأردني كحل وحيد لتجاوز الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها الدولة في سياق مناقشة الموازنة العامة.

واكد الحزب في بيان، اليوم الاثنين، ضرورة تشكيل وبروز هوية اقتصادية وطنية مشتركة ومتطورة تبدأ بتعزيز نهج الاعتماد على الذات كثقافة أصيلة تبعث على الابتكار النابع من الشعور بالمسؤولية والكرامة الوطنية.

وقال الحزب إنه بات من الضرورات الوطنية العمل على تشكيل واقع أساسه إعادة إنتاج الاقتصاد الوطني بصورة جمعية بجوانب متعددة وعلى نحو حاسم لجني اعظم الفوائد الاقتصادية بصيرورات كافية تبعث على تطور الاقتصاد وتؤدي دورا رئيسا محفزا لإنتاج التكنولوجيا بأنواعها على نحو ملحوظ لابتكارات اقتصادية تاريخية جديده تحقق مصالح الشعب الأردني ورغباته بما ينسجم مع التغيير الاجتماعي والثقافي النموذجي كاستراتيجية إجرائية تخدم الوطن وتعمل على تعزيز الطمأنينة والثقة لأبناء الشعب الأردني.

وأوضح الحزب أن الدولة الأردنية على امتداد قوتها وعمقها قادرة على الاستمرار بالنهوض في كافة الأحوال بكل اقتدار نحو تجاوز الوضع الاقتصادي الصعب جراء انعكاسات سياسية واقتصادية خيمت على الإقليم والمنطقة بأسرها.

واكد امين عام حزب العدالة والإصلاح نظير عربيات أن الأردن بقيادته الهاشمية الفذة وشعبه الأصيل ومؤسساته الراسخة قادر على تشكيل ظاهرة اقتصادية متحضرة تحقق الرضا الشعبي على نطاق واسع وتوفر ظروفا بنائية معاصرة بواقع جديد.

زر الذهاب إلى الأعلى