فلسطين تدعو البرلمانات الدولية لمراقبة الانتخابات

هلا أخبار – وجه رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون، دعوات لعدد من الاتحادات البرلمانية الإقليمية والدولية للمشاركة في الرقابة على الانتخابات العامة الفلسطينية للمجلس التشريعي ومنصب رئيس دولة فلسطين، واستكمال انتخابات المجلس الوطني برلمان الشعب الفلسطيني ومنظمة التحرير الفلسطينية، خلال الأشهر القادمة.

ودعا الزعنون في بيان اليوم الاثنين من خلال رسائل منفصلة وجهها الى رؤساء برلمانات وطنية، ولرئيس الاتحاد البرلماني الدولي، ورؤساء جمعيات واتحادات برلمانية إسلامية وآسيوية وأوروبية وإفريقية ولاتينية، للإسهام والإشراف ومتابعة سير العملية الانتخابية في فلسطين، وتقديم كافة أشكال للعملية الانتخابية، لإنجاح المسار الديمقراطي، ليتمكن أبناء الشعب الفلسطيني من اختيار ممثليهم في مؤسساتهم الوطنية بكل شفافية ونزاهة.

وأشار الزعنون في رسائله الى أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، قد أصدر مرسوما رئاسيا بتاريخ 15 كانون ثاني الشهر الحالي، حدد بموجبه تواريخ إجراء الانتخابات العامة المتتالية والتي تشمل انتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني بتاريخ 22 أيار المقبل، وانتخابات منصب رئيس دولة فلسطين بتاريخ 31 تموز المقبل، واستكمال انتخابات المجلس الوطني الفلسطيني في 31 آب المقبل.

وحث الزعنون رؤساء الاتحادات والبرلمانات ممارسة الضغط على الاحتلال الإسرائيلي لإزالة العراقيل أمام إجراء هذه الانتخابات، خاصة في مدينة القدس الشرقية المحتلة عاصمة دولة فلسطين، وفقا للاتفاقيات والبروتوكولات التي جرت على أساسها الانتخابات الفلسطينية خلال الأعوام 1996، 2005 و2006، حتى لا تكون الديمقراطية الفلسطينية رهينة بيد إسرائيل.(بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى