الدغمي: تلاعب وتزوير و”قلة دين” بالتعيينات

هلا أخبار – انتقد عدد من أعضاء مجلس النواب، اليوم الأربعاء، التعيينات في ديوان الخدمة المدنية.

وأكد النائب عبدالكريم الدغمي في مداخله له تحت قبة البرلمان، أن هناك موظفين في ديوان الخدمة المدنية يلعبون بنتائج الناس وبمصائرهم ويزورون الطلبات بناء على محسوبيات معينة.

وقال الدغمي إن ما يجري في ديوان الخدمة المدنية “يندى له الجبين”، وقد تبين من خلال تعيين الممرضين والأطباء بسبب جائحة كورونا وجود تلاعب وتزوير وقلة دين في هذا المضوع”. وأضاف “يجري إحلال ناس محل ناس بناء على محسوبيات”.

وأردف قائلا “إذا كان رئيس الديوان يحتمي بأن رئيس الوزراء قريبه أو بأن شقيقه مستشارا في الديوان الملكي، فيجب أن يُبيض وجوههم وأن يحتمي بهم بالحق وليس ببطلان عمل موظفين”.

بدوره، وصف النائب حسين الحراسيس ديوان الخدمة المدنية بـ”الخدعة”، بقوله هذا ديوان “الخدعة” المدنية.

وأكد الحراسيس أن لا أحد أفضل من أحد من أبناء الوطن، ويجب أن تتم التعيينات بناء على الدور والمؤهلات.

من ناحيته، قال النائب فراس السواعير إن ديوان الخدمة المدنية لديه 400 ألف طلب، مبينا أن الدولة الأردنية بأوجها ودون جائحة كورونا تستطيع استيعاب من 7-9 آلاف وظيفة سنويا.

وأضاف “إن أوقفنا الخريجين الجدد نحتاج إلى 45 سنة لتوظيف الطلبات الموجود بالديوان”، مؤكدا أن هذه مشكلة كبيرة تحتاج إلى حل جذري وغير عادي.

النائب مجحم الصقور، قال إنه لا بد من طلب مناقشة عامة لموضوع ديوان الخدمة المدنية، كون مشكلة الأردن الآن هي البطالة، وفقا لقوله.

زر الذهاب إلى الأعلى