الصفدي: نتابع شؤون الأسرى الأردنيين في السجون الإسرائيلية

هلا أخبار – قال رئيس لجنة فلسطين النيابية النائب محمد الظهرواي إن اللجنة تقف خلف جلالة الملك عبدالله الثاني في مواقفه الثابتة تجاه القضية الفلسطينية وتحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني الشقيق المشروعة والدفاع عن المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس انطلاقا من الوصاية الهاشمية عليها.

جاء ذلك خلال لقاء رئيس وأعضاء اللجنة اليوم الأربعاء مع نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي.

وأكد الظهراوي أن اللجنة تثمن مواقف جلالة الملك عبدالله الثاني تجاه الأشقاء في فلسطين لنيل حقوقهم كافة واقامة دولتهم المستقلة، وتحيي جهوده في حماية المقدسات والدفاع عنها.

وبين أن وزير الخارجية قدم شرحا مفصلا حول آخر التطورات المتعلقة بدور الأردن في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف، والتصدي لمحاولات سلطات الاحتلال عرقلة عمل إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك وعمليات الإعمار التي تنفذها الإدارة، إضافة إلى جهود الوزارة فيما يخص ملف الأسرى الأردنيين خاصة في ظل جائحة كورونا.

بدورهم، أشاد أعضاء لجنة فلسطين النواب الدكتور أحمد السراحنة والدكتور محمد الخلايلة والدكتور فايز بصبوص وراشد الشوحة وامغير الهملان الدعجة وحسن الرياطي وأسماء الرواحنة بجهود جلالته في الدفاع عن القضية الفلسطينية وحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية، مؤكدين وقوفهم خلف جلالة الملك ودعمهم للوصاية الهاشمية على المقدسات.

من جانبه، أكد الصفدي خلال اللقاء أن المملكة وانطلاقا من مبادئها الثابتة ومواقفها الواضحة كانت وستبقى سنداً للأشقاء الفلسطينيين لنيل حقوقهم المشروعة وتحقيق السلام الشامل العادل الذي تقبله الشعوب ما يؤدي إلى إنهاء الاحتلال ورفع القهر وتجسيد الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس المحتلة على خطوط الرابع من حزيران 1967 وفق القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

كما شدد الصفدي على أن حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس والحفاظ على هويتها العربية اولوية للمملكة يكرس جلالة الملك عبدالله الثاني الوصي على المقدسات كل الإمكانيات لذلك، وأن الوصاية الهاشمية عملت على رعاية المقدسات وحمايتها، منوها بأن إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك استأنفت اليوم أعمال الترميم داخل الحرم الشريف.

وفيما يتعلق بملف المواطنين الأردنيين في السجون الإسرائيلية، أشار الصفدي إلى أن الوزارة من خلال السفارة الأردنية في تل ابيب تتابع شؤونهم بشكل مستمر ويومي لتقديم الرعاية القنصلية والقانونية لهم، وجرت متابعة أحوالهم خلال جائحة كورونا لضمان تقديم الرعاية الصحية لهم.

وأكد الصفدي جهود الأردن ومساعيه المستمرة لضمان استمرار دعم وكالة الأونروا لتمكينها من الاستمرار بتقديم خدماتها وفق تكاليفها الأممي. وكانت اللجنة التقت أمس المسؤولين في وزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية للاطلاع على آخر التطورات والمستجدات المتعلقة بالمسجد الأقصى المبارك.

زر الذهاب إلى الأعلى