الخصاونة والكاظمي يؤكدان عمق العلاقات

هلا أخبار – أجرى رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، مباحثات في بغداد مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ركزت على العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، وسُبل تعزيز التعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية.

وأكد رئيسا الوزراء خلال لقاء ثنائي تبعه مباحثات موسعة حضرها عدد من الوزراء والمسؤولين من الجانبين، العلاقات التاريخية والاستراتيجية الوطيدة التي تجمع البلدين الشقيقين، مثلما أكدا أهمية مواصلة العمل على تعزيز مستوى التنسيق وتعظيم الاستفادة من الإمكانيات المتاحة في كلا البلدين لتحقيق التكامل في المصالح الاستراتيجية وفي المجالات كافة.

وشدد الخصاونة على دعم ومساندة الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني للعراق الشقيق وتعزيز أمنه واستقراره ودعم جهوده في دحر قوى الإرهاب والظلام.

وبحث الجانبان سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والارتقاء بحجم التبادل التجاري بين البلدين وزيادة التعاون في مجالات الطاقة والنفط والكهرباء والمجالات الزراعية والصحية والنقل.

كما أكد الجانبان الأردني والعراقي أهمية المدينة الاقتصادية المشتركة التي يجري العمل على استكمال الإجراءات للبدء بتنفيذها على الحدود بين البلدين.

ووقع البلدان في ختام المباحثات مذكرتي تفاهم للتعاون في مجالي الصحة والتعليم العالي والبحث العلمي.

وكان رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة وصل الى بغداد صباح اليوم الخميس، على رأس وفد وزاري في زيارة رسمية يلتقي خلالها الرئيس العراقي الدكتور برهم صالح.

كما يلتقي رئيس الوزراء خلال الزيارة التي تستمر يوما واحدا مع رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي.

وجرى لرئيس الوزراء استقبال رسمي لدى وصوله القصر الحكومي، حيث كان في استقباله رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي وعدد من الوزراء والمسؤولين والسفيران الأردني في بغداد منتصر العقلة، والعراقي في عمان حيدر العذاري واركان السفارة الأردنية في بغداد.

وعزفت الموسيقى السلامين الملكي الأردني والوطني العراقي.

ويرافق رئيس الوزراء خلال الزيارة، نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين ايمن الصفدي، ووزراء الزراعة محمد داوودية والصناعة والتجارة والتموين مها علي، والطاقة والثروة المعدنية هاله زواتي والصحة الدكتور نذير عبيدات والنقل المهندس مروان خيطان والاقتصاد الرقمي والريادة احمد الهناندة.

زر الذهاب إلى الأعلى