الخصاونة ينقل رسالة الملك للرئيس العراقي

هلا أخبار – سلّم رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة اليوم الخميس رسالة خطيّة من جلالة الملك عبد الله الثاني إلى أخيه رئيس جمهوريّة العراق برهم صالح، أكّدت على عُمق العلاقات الثنائيّة بين البلدين الشقيقين وتاريخيّتها، وسبل تعزيزها في مختلف المجالات.

وأكّد رئيس الوزراء خلال لقائه الرئيس العراقي، الذي استقبله في قصر السلام ببغداد، وقوف الأردن بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني بكلّ إمكاناته إلى جانب العراق الشقيق، ومساندته من أجل تجاوز التحدّيات التي يمرّ بها، والحفاظ على أمنه واستقراره، واستعادة دوره التاريخيّ والمعهود.

كما أشار إلى حرص الأردن على رفع مستوى التعاون والتبادل مع العراق الشقيق في مختلف المجالات، مشيراً إلى أنّ زيارته والوفد الوزاري الأردني تعتبر فرصة كبيرة لوضع التعاون والتبادل بين البلدين في إطار مؤسّسي استراتيجي منتج، يضاف إلى العلاقات السياسيّة الراسخة والمتجذّرة بينها.

وأكّد الخصاونة استمرار الأردن بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني بمواصلة التنسيق والتشاور لخدمة القضايا العربيّة، بالإضافة إلى التعاون في الملفّات الإقليميّة والدوليّة المشتركة.

ونوّه رئيس الوزراء إلى آليّة التعاون الثلاثي بين الأردن والعراق ومصر وأهميّتها في بناء علاقات تعاون استراتيجيّة تحقّق المصالح المشتركة، مؤكّداً أنّ هذه الآليّة تعطي آفاقاُ رحبة لمسيرة التعاون العربي.

بدوره، ثمّن الرئيس العراقي برهم صالح مواقف جلالة الملك عبد الله الثاني الداعمة والمساندة للعراق الشقيق، وحرص جلالته الكبير على استعادة العراق لدوره عربيّاً وإقليميّاً ودوليّاً.

وأكّد صالح أنّ لدى العراق رغبة أكيدة لدفع أطر التعاون الثنائي بين البلدين، وتطوير العلاقات بينهما، خدمة لمصالح الشعبين الشقيقين، واستناداً إلى علاقات الأخوّة والجوار التاريخيّة التي تربطهما.

وأشار الرئيس العراقي إلى أنّ آليّة التعاون الثلاثي بين الأردن والعراق ومصر تفتح الآفاق واسعاً لبناء علاقات تعاون استراتيجي لمجابهة التحدّيات المشتركة.

وأكّد الجانبان خلال اللقاء الحرص على إدامة الزيارات المتبادلة، لمتابعة الإنجاز في الملفّات المشتركة ومختلف مجالات التعاون، بالإضافة إلى الاتفاق على تذليل أيّ عقبات قد تعترض سير العمل المشترك.

زر الذهاب إلى الأعلى