لجنة مشتركة تبحث سبل تعزيز القطاع الرياضي

هلا أخبار – بحثت لجنة مشتركة، مكونة من لجنة الثقافة والشباب والرياضة في مجلس الأعيان برئاسة العين بسام حدادين، ولجنة التعليم والشباب في مجلس النواب برئاسة النائب بلال المومني، سبل الشركة والتعاون بما يخدم القطاع الرياضي في المملكة.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة المشتركة، الذي جرى بدار مجلس الأعيان، اليوم الخميس، مع نائب رئيس اللجنة الأولمبية ساري حمدان، وأمين عام اللجنة الأولمبية ناصر المجالي.

وأكد العين حدادين حرص لجنة الأعيان على التعاون مع نظيرتها في النواب واللجنة الأولمبية الأردنية، للارتقاء بالحركة الشبابية والرياضية الأردنية من خلال مأسسة هذه العلاقة التشاركية وفريق عمل مشترك، بهدف وضع الرياضة كأولوية واستراتيجية وطنية وتصبح أولوية لفئة الشباب.

وأشار إلى السعي بالنهوض في قطاع الرياضة، لما له من فائدة وخدمة المجتمع عامةً وفئة الشباب خصوصاً، والعمل على تطوير العمل الرياضي لغايات النهوض بالشباب وتنمية هواياتهم الرياضية ودفعهم للاحتراف والتميز.

من جهته، تحدث النائب المومني عن أهمية التشاركية مع القطاع الخاص وإشعاره بالمسؤولية تجاه التعاون والتكافل للقيام بالمجتمع، مشيرًا إلى اهتمام جلالة الملك عبدالله الثاني وتركيزه على خدمة فئة الشباب بما يتمثل من تطوير مهاراتهم من خلال الرياضة بكافة أشكالها وعلى جميع الاصعدة.

وأوضح أهمية التشارك بين اللجنتين في الأعيان والنواب مع اللجنة الأولمبية لتحريك القطاع الرياضي، لأنه يمثل غالبية المجتمع الأردني وقدرته بالنهوض للدولة إلى الأمام.

بدوره، بين حمدان أهمية التعاون مع لجنتي الأعيان والنواب، لتشكلا حلقة وصل مع الحكومة، وذلك لتفعيل الأدوار بينها وبين الوزارات المعنية بالتشارك مع اللجنة الأولمبية، التي دعا إلى إعطائها حق الاستثمار وتسهيل الأنظمة والقوانين، التي تسهل عمل اللجنة الأولمبية.

واتفق الاجتماع على تشكيل لجنة عمل مشتركة تجمع اللجان الثلاثة في الأعيان والنواب الأولمبية، وتتكون من العين سمير بينو والنائب بلال المومني، والنائب الدكتور خالد الشلول.

وتُعنى اللجنة بالعمل على عدة مقترحات أولها الجانب التشريعي من قضايا القطاع الرياضي، ووضع أفكار محددة لتفعيل دور القطاع الخاص في القطاع، والعمل على حق الاستثمار بالقطاع، والعمل على استقلالية صندوق دعم الحركة الرياضية.

زر الذهاب إلى الأعلى