الملك: فشل إسرائيل بتوفير لقاحات للفلسطينيين يأتي بنتائج عكسية

هلا أخبار – قال جلالة الملك عبد الله الثاني إن فشل إسرائيل في توفير لقاحات للفلسطينيين في الضفة الغربية أو قطاع غزة يأتي بنتائج عكسية.

وأضاف في رده على سؤال خلال المنتدى الاقتصادي العالمي السنوي في دافوس “لقد حقق الإسرائيليون نجاحًا كبيرًا في طرح اللقاح” مشيراً إلى أنه “لا يمكنك تطعيم جزء من السكان وتترك الآخر وتعتقد أنك ستكون آمنًا”.

ولفت في المؤتمر المرئي إلى أن هذا الدرس الأول الذي علمتنا إياه كورونا.

وفي تعقيب لها على حديث جلالة الملك، نشرت وكالة الأنباء الفرنسية تقريرا لها تحت عنوان “الأردن يضغط على الإسرائيليين لتطعيم الفلسطينين”، في وقتٍ نشرت صحيفة تايمز اوف اسرائيل ذات التقرير.

وقالت إن جلالة الملك شدد في حديثه على أن فيروس كورونا الجديد “لا يهتم بالحدود، لا غني ولا فقير”، مضيفا “علينا أن ننظر إلى الجوانب العملية والتحديات التي تنتظرنا، حتى نتمكن من التواصل مع بعضنا البعض وإدراك أننا عالم واحد، وقرية صغيرة واحدة”.

ونقلت، أن إسرائيل أطلقت حملة التطعيم قبل شهر. منذ ذلك الحين، وتلقى ما يقرب من 2.8 مليون من سكانها البالغ عددهم تسعة ملايين الجرعة الأولى، وحصل نصف هذا العدد على الجرعة الثانية أيضًا.

وتابعت أن منظمة التحرير الفلسطينية حثت في وقت سابق المجتمع الدولي على “محاسبة إسرائيل” والتأكد من أنها توفر اللقاحات لجميع الفلسطينيين الذين يعيشون تحت سيطرتها.

لمتابعة الفيديو:

الملك يعلق على تلقيح إسرائيل لسكانها دون الفلسطينين (فيديو)

زر الذهاب إلى الأعلى