تجربة تشغيل ناجحة لرصيف الغاز النفطي المسال في العقبة

قال رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور هاني الملقي بان منظومة موانئ الطاقة الأردنية والتي سيتم تدشينها بمناسبة احتفالات الوطن بعيد الاستقلال القادم تشكل لبنة جديدة في صرح البناء الأردني تحت الراية الهاشمية واحد أهم الانجازات الكبيرة التي رفعت من قدرات المملكة في مجال امن واستقرار وضع الطاقة.

جاء ذلك خلال الجولة التفقدية التي قام بها الدكتور الملقي بحضور الرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة المهندس غسان غانم وعدد من كبار المسؤولين في الجهات ذات العلاقة وممثلي وسائل الإعلام لمشروع  ميناء الغاز النفطي المسال والذي يعد احد المشروعات الحيوية للاقتصاد الوطني والذي من شأنه توفير مرفق مينائي تم تجهيزه وفقاً للمواصفات والمتطلبات العالمية وقد تم تنفيذه وبالتنسيق مع كل من وزارة الأشغال العامة والإسكان ووزارة النقل ووزارة الطاقة والثروة المعدنية بمتابعة من شركة تطوير العقبة الذراع التطويري لسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة والتي أدارت عمليات الإنشاء في المشروع.
وقال د. الملقي نحن سعداء اليوم بهذا الانجاز وفخورين بنجاح تجربة التشغيل وبكفاءة ومهنية عالية جدا لرصيف الغاز النفطي المسال من خلال استقبال باخرة الغاز وتفريغ حمولتها وفق أدق اشتراطات الأمن والسلامة وبسواعد الكفاءات الأردنية المؤهلة التي تقف خلف القيادة بأعلى مستويات الحس الوطني، مشيدا بقدرات مؤسسة المواني وشركة العقبة للخدمات البحرية وكافة الأجهزة العاملة التي كانت وراء هذا الانجاز وستعمل على إدامته.
وشدد الملقي على أهمية استكمال منظومة الموانئ بشكل عام وموانئ الطاقة خاصة والتي ستعزز الاقتصاد الوطني الأردني ودور المنطقة الخاصة في تنشيط حركة التجارة بمختلف أنواعها مبيناً أن ميناء الغاز النفطي المسال الجديد سيضمن سلسلة التزود الإستراتيجية للمملكة بمادة الغاز البروباني الضرورية للمنازل والمطاعم لتحقيق الأمن الغذائي للمملكة.
أوضح د.الملقي أن ميناء الغاز النفطي المسال هو احد أربعة موانئ تشكل منظومة موانئ الطاقة ( ميناء الغاز الطبيعي المسال، ميناء النفط، ميناء السوائل المتعددة) وان التشغيل التجريبي يأتي تمهيدا لافتتاح المنظومة كاملة والتي يجري استلام موانئها تباعاً خلال الشهرين القادمين.
بدوره أكد الرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة المهندس غسان غانم بان شركة تطوير العقبة وبناءً على المخطط الشمولي لموانئ الطاقة قامت ببناء وتنفيذ ميناء الغاز النفطي المسال الدائم ليحل محل الميناء المؤقت،مما يزيد من كفاءة استيراد الغاز النفطي المسال وأمان وسلامة عمليات المناولة.
وقدم مدير عام شركة العقبة للخدمات البحرية الكابتن عماد عبد القادر شرحا وافيها حول الية اصطفاف بواخر الغاز والتحسينات التي أدخلتها الشركة على قطعها البحرية وكوادرها البشرية لضمان خدمة البواخر والسفن بشكل يتماشى مع التطور الذي تشهده موانئ العقبة عموما.
يذكر أن كوادر وزاراتي الأشغال العامة والإسكان والطاقة والثروة المعدنية وبالتعاون مع ممثلي السلطة والشركة ومؤسسة الموانئ كمشغل رئيسي للميناء والهيئة البحرية الأردنية وشركة ميناء العقبة للخدمات البحرية ومصفاة البترول الأردنية وديوان المحاسبة قد استلموا الرصيف والمرافق في ضوء الاتفاقية المبرمة مع الائتلاف الأردني العالمي الذي قام بتصميم وتنفيذ أعمال المشروع.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق