أوباما ينتقد مدينة فيرغسون بسبب قمع السود


هلا أخبار

دان الرئيس الأميركي باراك اوباما مدينة فيرغسون بولاية ميزوري الليلة الماضية بسبب الأعمال “القمعية والتعسفية” ضد الأميركيين الأفارقة
التي كشف النقاب عنها في تقرير لوزارة العدل الأميركية اتهم الشرطة ومسؤولي القضاء بسلسلة من التصرفات غير القانونية.
وجاءت تصريحات أوباما في الوقت الذي قال فيه وزير العدل إريك هولدر إن حل إدارة الشرطة أحد الاحتمالات.
وقال هولدر “إننا على استعداد لاستخدام كل السلطة المتاحة لنا.. لضمان تغيير الوضع هناك.. هذا يعني كل شيء ابتداء من العمل معهم إلى ايجاد هيكل جديد تماماً”.
وقال رئيس بلدية فيرغسون جيمس نولز إن موظفي المدينة الثلاثة الذين أظهروا “تحيزاً عنصرياً سافراً” لم يعودوا موظفين بالمدينة، وأن مسؤولي فيرغسون يطبقون إصلاحات أخرى في محاولة للتوصل إلى تسوية مع وزارة العدل الأميركية.
وقالت وزارة العدل إنها وجدت أن قوة الشرطة، التي يغلب عليها البيض، استهدفت بشكل روتيني الأميركيين الأفارقة بالاعتقال ودفع الرسوم وذلك إلى حد ما لزيادة عائد المدينة من خلال الغرامات والرسوم.
ووجدت أيضا انتهاج رجال الشرطة نمطاً من استخدام القوة المفرطة واعتقال الناس بشكل غير قانوني





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق