الذنيبات يقرر بناء مدرسة في لواء الحسا


 

 

هلا اخبار

قرر نائب رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات بناء مدرسة جديدة في لواء الحسا على قطعة أرض مساحتها عشرة دونمات تبرعت بها البلدية، والمباشرة بعمل إضافات صفية لعدد من المدارس في اللواء .

جاء ذلك خلال لقاء الدكتور الذنيبات وجهاء وأهالي لواء الحسا امس بحضور النائب محمد الحجايا ورئيس البلدية إبراهيم أبو جفين .
وأكد الدكتور الذنيبات حرص الوزارة على تعزيز التواصل مع الميدان التربوي في مختلف مناطق المملكة وبخاصة في المناطق النائية وتلمس احتياجاتها والاطلاع على الواقع التعليمي فيها سعياً للنهوض به .
وبين الدكتور الذنيبات في بيان صادر عن نقابة المعلمين  أن الوزارة ستعمل على ابتعاث عدد من أبناء لواء الحسا للدراسة في الجامعات الأردنية الرسمية في التخصصات التعليمية التي تفتقدها المنطقة وبما يسهم في الحد من نقص الكوادر التدريسية في بعض التخصصات في المنطقة ويساعد على استقرار الهيئات التدريسية فيها .
واكد أن الوزارة ستقوم بدراسة كافة القضايا التربوية في المنطقة واتخاذ الإجراءات المناسبة بشأنها.
بدوره قدم رئيس بلدية الحسا إبراهيم أبو جفين عرضاً لواقع البلدية واحتياجات المنطقة التعليمية والقضايا الملحة وأبرزها توفير الأبنية المدرسية الجديدة وأعمال الصيانة اللازمة واستقرار الهيئات التعليمية في المنطقة .
من جانبه أعرب النائب الحجايا ووجهاء وأهالي لواء الحسا عن تقديرهم للجهود التي يقوم بها وزير التربية والتعليم وتواصله مع الميدان التربوي وتلمس احتياجاته ، مثمنين استجابة الوزير الذنيبات لاحتياجات المنطقة في القطاع التربوي .
كما التقى الدكتور الذنيبات مديري ومديرات مدارس العقبة وأعضاء الإشراف التربوي في مبنى مدرسة العاشرة الثانوية للبنين بحضور مدير تربية العقبة جميل الشقيرات وعدد من مدراء الإدارات والمسؤولين التربويين في مركز الوزارة .
وعرض الدكتور الذنيبات خلال اللقاء خطط وبرامج الوزارة المستقبلية في كافة المجالات مشيراً إلى حرص الوزارة على تعزيز مكانة المعلم والحفاظ على هيبته من خلال العديد من الإجراءات ، مثمناً الدور الكبير الذي يضطلع به والرسالة السامية التي يحملها .
وأكد الدكتور الذنيبات على ضرورة تطبيق التشريعات التربوية من أنظمة وتعليمات في مختلف جوانب العمل التربوي والتعليمي بشكل ينعكس على تجويده ويحقق الغاية من هذه التشريعات ، لا سيما وأن الوزارة عملت على تعديل العديد منها كخطوة تطويرية ، خاصةً فيما يتعلق بتعليمات النجاح والرسوب والاكمال والدوام المدرسي للطلبة والغاء النجاح التلقائي وتعديل تعليمات الانضباط المدرسي .





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق