تشييع جثمان حارث الضاري لمثواه الأخير في عمّان


هلا أخبار

أقيمت عقب صلاة الجمعة اليوم صلاة الجنازة على الشيخ حارث الضاري، أمين عام هيئة علماء المسلمين بالعراق، بمسجد الحسين بن طلال في حدائق الحسين غربي عمان.حيث وارى جثمانه في مقبرة سحاب جنوبي عمان.

وكان الشيخ حارث الضاري توفي أمس الخميس في اسطنبول بتركيا بعد معاناة مع المرض، حيث تم نقل جثمانه من تركيا إلى عمان اليوم.

وأشارت مصادر مقربة من عائلة الفقيد أنه ستقبل التعازي في قاعة خليل الرحمن، عند الدوار السابع في عمان من الساعة الخامسة وحتى الساعة التاسعة مساء.

وحارث الضاري هو أحد علماء السنة في العراق وكان يقيم في العاصمة الأردنية عمان منذ الغزو الأمريكي للعراق عام 2003 وهو من أكبر المناهضين للاحتلال الأمريكي ولطريقة الحكم الحالية في العراق، غير أنه لم يعرف على الفور ما إذا كان الضاري توفي في الأردن أم كان يعالج في دولة أخرى قبل وفاته.

ولد الضاري في قضاء أبي غريب التابع لمحافظة بغداد عام 1941م.

التحق الفقيد بجامعة الأزهر في مصر سنة 1963م، حيث حصل على شهادة الليسانس العالية بكلية أصول الدين والحديث والتفسير، ثم شهادة الماجستير في التفسير سنة 1969م، ثم شهادة الماجستير في الحديث سنة 1971م، ثم الدكتوراه في الحديث، سنة 1978م.

وبعد عودته إلى العراق عمل في الأوقاف، ثم بعد ذلك نُقل إلى جامعة بغداد بوظيفة معيد، فمدرس، فأستاذ مساعد، فأستاذ.

قضى في التعليم الجامعي أكثر من 32 عاماً، عمل خلالها في عدة جامعات عربية، كجامعة اليرموك في الأردن، وجامعة عجمان في الإمارات ، وكلية الدراسات الإسلامية والعربية في دبي أيضاً بالإمارات.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق