الملكية الأردنية تحول مسار طائرتها لإسعاف مسافرة

هلا أخبار

حولت الملكية الأردنية اليوم الأثنين مسار طائرتها القادمة من شيكاغو إلى عمان في رحلتها العادية رقم (RJ 264)، عبر هبوط طائرتها في مطار مونتريال بكندا بعد نحو أربع ساعات من الإقلاع لتقديم الإسعافات الأولية لمسافرة كانت على متنها.

وأوضح بيان صحفي أصدرته الملكية أن المسافرة أردنية الجنسية والبالغة من العمر 70 عاماً شعرت بإعياء شديد مفاجئ خلال الرحلة، مما حدا بقائد الطائرة لطلب الهبوط في أقرب مطار لتقديم العلاج اللازم لها بالسرعة الممكنة، بحسب إجراءات السلامة التي تتبعها الملكية في التعامل مع الحالات المرضية أثناء الطيران .

وقال البيان أن سيارة إسعاف كانت بانتظار المسافرة لدى هبوط الطائرة، حيث تم نقلها برفقة موظفي الشركة العاملين في محطة مونتريال إلى أحد المشافي القريبة من المطار، فيما استأنفت الطائرة (طراز بوينغ 787) وعلى متنها 224 مسافراً رحلتها إلى عمان بعد تأخير في مطار مونتريال لنحو ساعتين.

وأكد البيان أن الملكية الأردنية تضع صحة وسلامة مسافريها في مقدمـة أولوياتها وفــوق جميع الاعتبارات المادية، لافتاً إلى التكاليف الماليـة الكبيرة التي تترتب على عملية الهبـوط الاضطراري من حيث الاستهلاك الإضافـي للوقـود ورسوم المطارات وعبور الأجواء وغيرها.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق