تحالف الاسلامين يكتسح “تنفيذية الاردنية”


 

mohh

اكتسح التحالف الذي يضم الاتجاه الاسلامي وطلبة محسوبين على العشائر انتخابات الهيئة التنفيذية لاتحاد طلبة الجامعة الاردنية التي جرت عصر الإثنين.

جاء ذلك بعد أن حصد التحالف مقعد الرئاسة الذي ظفر به الطالب محمد السعايدة بالإضافة الى جميع مقاعد الهيئة التنفيذية بإستثناء مقعد لجنة العمل التطوعي الذي راح من نصيب الطالب حسن المجالي المحسوب على التيار الوطني.

وخسرت التيارات الوطنية مقاعد المكتب التنفيذي بسبب الانشقاقات التي وقعت داخل صفوفه قبيل الانتخابات، ليحوز التحالف على 9 مقاعد من أصل 10 مقاعد، وهو النصر الذي يعد مفاجئاً لبعض المراقبين وإن كان متوقعاً عند آخرين يرون في أن لا كلمة واحدة تجمع الوطنيين.

وحصل السعايدة على 49 صوتا، في حين حصل منافسه على 45 صوتاً، أما مقعد نائب الرئيس فكان من نصيب الطالب محمد ابو رمان بعد حصوله على 48 صوتاً متفوقاً على منافسه سامر القضاة الذي حصل على 45 صوتاً.

وفاز الطالبان قصي العدوان وبشير الخطيب بمقعدي امين السر وامين الصندوق، فيما توزعت المقاعد الاخرى من المكتب التنفيذي على الطلاب رائد صيصان وحسن المجالي (وطن) وحسن الشلبي ومحمد ابو اخليف وانس الداودية ومحمد عواد .

واصدر الاتجاه الاسلامي في الجامعة الاردنية بيان تالياً نصه :

الاتجاه الإسلامي وحلفاؤه في الجامعة الأردنية يفوزون برئاسة اتحاد الطلبة للعام 2015 ويحصدون غالبية مقاعد الهيئة التنفيذية

{قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ} صدق الله العظيم بمزيد من الفخر والاعتزاز، وبتوفيق من الله عز وجل وفضله، وبعزيمة تعانق عنان السماء ويقين يغلِّف قلوبنا باختياركم للأفضل،

يزف الاتجاه الإسلامي في الجامعة الأردنية خبر اكتساح قائمته (بصمة أمل) أغلبية مقاعد الهيئة التنفيذية لاتحاد طلبة الجامعة الأردنية لهذا العام 2015، وهي القائمة التي شكلها من ذوي الخبرة والقوة والصلاح، وممن شهد لهم طلبة الأردنية في ظواهرهم وبواطنهم في حب الجامعة والوطن والأمة والانتماء لها دون مواربة أو مراوغة أو مزايدة، ودون تجارة بمبادئ … وقد فاز الطالب محمد السعايدة ابن قائمة (بصمة أمل) برئاسة الاتحاد، وحصل أبناء القائمة على ثمانية مقاعد من أصل تسعة.

وإن الاتجاه الإسلامي إذ يحصد هذه النتيجة المشرفة ليتقدم بالشكر العميق والتقدير الكبير لكل طالب باسمه وبلقبه على مساهمته ودعمه ودوره في دعم هذه المسيرة البنّاءة التي أثبتت لكل ذي لبٍّ حاول تشويه صورتنا أو إثارة فئوية وعنصرية بغيضة في جسدنا الطلابي الواحد، ولكل يدٍ نسجت في سواد الليل خيوط الإقصاء والتهميش وإرادة الشر بين طلبة الأردنية جميعاً، أثبتت أن الحق أبلج وأن الباطل لجلج مهما علا صوته. إن هذا الفوز يأتي بفضل الله بعد انتخابات صعبة قدّم الاتجاه الإسلامي خلالها أنصع صورة وأطهر سلوك وأزكى نفس، حرصاً منه على الجامعة بكل مكوناتها الإدارية والفنية والأكاديمية والطلابية ومصالحها جمعاء، وإيماناً بالسعي لجمع الحركة الطلابية من شتى الأصول والمنابت في جامعتنا العزيزة ومدّ كل الأيادي للتعاون في النهوض معاً في خدمة جامعتنا الحبيبة، ورفد أردننا الغالي بكل ما نستطيع والحفاظ على أمنه وسلامته واستقراره وازدهاره. كما يهدي الاتجاه الإسلامي فوزه هذا لكل طالب وطالبة، ولكل أستاذ وإداري وعامل، ولكل ذرة تراب وكل نفس أردنية، ولكل وطن من أوطاننا، وفي مقدمتها فلسطين، داعين المولى عز وجل أن نحمل هذه الأمانة وهذا التكليف على الوجه الذي يرضاه الله تعالى ويرضاه الصالحون، ويجعلنا لبنة صالحة في صرح الجامعة والمجتمع والوطن والأمة.

والله الموفق الاتجاه الإسلامي/ الجامعة الأردنية الاثنين 13/4/2015م

 






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق