حزبيون يطالبون بتعديل السن القانوني للانضمام في الاحزاب

-فيصل التميمي

أكد عدد من مسؤولي الاحزاب ان غياب المحتوى الاكاديمي حول العمل الحزبي في المملكة، اضافة الى تشدد بعض التشريعات قللت نسبة مشاركة الشباب في القطاع الحزبي.

ونوه هؤلاء خلال حضورهم مؤتمر الشباب الاردني الذي نظمه حزب مؤتمر الشباب الاردني الاول في منطقة البحر الميت، الى ان الشباب لهم دور فاعل وعلى جميع الفعاليات السياسية في الاردن تمكين الشباب بصورة اكبر.

ودعا وزير الثقافة الأسبق، الدكتور صبري ربيحات الى تعديل النص القانوني الذي لا يسمح للأشخاص دون سن 30  بالانضمام للاحزاب، مؤكدا ان سن 30 يخرج الشباب من فئتهم الحقيقية.

واستعرض ربيحات 6 اسئلة اساسية حول عدم انخراط الشباب في العمل الحزبي، مؤكدا ان ضرورة ايجاد اطاراً يحوي الشباب داخل عمل حزبي منظم.

ومن جانبه دعت النائب السابق عبلة ابو علبة الى اهمية ايجاد اطار حزبي متكامل يسمح للشباب بالدخول بالاحزاب والمشاركة بشكل اكبر.

ونوهت الى ان البرلمان هو الاساس وهو من يمنح الشباب فرصة اكبر للمشاركة الشبابية في العمل الحزبي.

ووصفت الربيع العربي بـ الثورة المغدورة، مبينة ان هناك اصحاب اجندات ومسارات غير سليمة اخرجت الربيع العربي عن واقعه.

الى ذلك، تساءل الدكتور جمال الشلبي اين دور الجامعات في العمل الحزبي، مبينا ان لدينا في الاردن 10 جامعات حكومية، لكن اين دورها الحزبي.

ونوه الشلبي انه لا يمكن الاعتماد على الجامعات في تنمية الشباب حزبياً، مشددا على ان الجامعات لا تستطيع تحقيق اهدافها الاساسية.

وبينّ ان ايجاد الهوية الوطنية لا يمكن ان تكون من خلال الجامعات، حيث ان الجامعات تأتي في نهاية مطاف اكاديمي للشباب.

وحول العنف الجامعي، قال ان العنف الجامعي يعطي دليلاً حقيقا على الفشل الجامعي، متسائلا لماذا لم تركز الدولة منذ زمن على المنهاج الاكاديمي.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق