2.2 مليون لاجئ فلسطيني على الاراضي الاردنية

 

-زيد الصرايرة

سجل العدد الاجمالي للاجئين الفلسطينين في الاردن نحو 2.22 مليون لاجئ توزعو على جميع محافظات المملكة، ومنهم ما نسبته 17 % ما زالو يعيشون داخل تنظيم 10 مخيمات، بحسب بيانات صادرة عن وكالة الغوث الدولية “الأونروا” وفق البيانات التي اطلعت عليها “هلا  اخبار “.

ويشار الى ان “الأونروا”عرفت اللاجئ الفلسطيني بأنه ” الشخص الذي كان مسكنه الطبيعي فلسطين لمدة عامين على الأقل بين 1 حزيران 1946 إلى 15 أيار 1948 ، والذي فقد نتيجة حرب 1948 مسكنه ووسائل معيشته، ولجأ إلى إحدى الدول حيث تقدم الوكالة مساعدات وينسحب هذا التعريف وأهلية تقديم المساعدات على الأولاد والأحفاد.

واظهر الملخص الربعي الاول لعام 2015، والذي تصدره وكالة الغوث الدولية ” دائرة الاغاثة والخدمات الاجتماعية” ان عدد العائلات الفلسطينية اللاجئة في الاردن بلغ 492.310 الف عائلة، حتى نهاية شهر ايار 2015، بمتوسط 4.5 فرد لكل عائلة واحدة.

وبالاستناد الى احصائيات وكالة الغوث “الاونوروا ” تحتل المملكة المرتبة الاولى في ترتيب الدول المستضيفة للجوء الفلسطيني والمسجلين في سجلات الوكالة.

واشارت الى ان الاردن يستضيف على اراضيه  نحو 22 الف لاجئة متزوجة من غير لاجئ، ما نسبته 15 % من المتزوجات من غير لاجئين في مناطق عمليات الوكالة.

اما بالنسبة للمخيمات التي تعترف فيها وكالة الغوث الدولية في الاردن والبالغ عددها 10 مخيمات رسمية، وتجري  فيها جميع عمليات المساعدة والاسناد للاجئين، اظهرت احصائيات الوكالة ان محافظتي اربد وجرش تحوي 152.967 الف لاجئ  لتحتل ما نسبته 40 % من اللاجئين بمخيمات الفلسطينين في  الاردن، توزعوا على مخيم الشهيد عزمي المفتي “24.682 الف لاجئ” ومخيم اربد “27.854 الف لاجئ” ومخيم جرش “28.668 الف لاجئ”، ومخيم سوف “19.384 الف لاجئ”.

في حين جاءت العاصمة عمان بالمرتبة الثانية لتضم في شمالها مخيم البقعة الذي يحوي 26.464 الف اسرة لاجئة، ومخيم جبل الحسين  الذي يضم 7.159 الف اسرة، أما في جنوبها مخيم الوحدات “12.038 الف اسرة” ومخيم الطالبية “1.732 الف اسرة”.

وسجل عداد اللاجئين في محافظة الزرقاء التي تحتوي على مخيمين “حطين والزرقاء” نحو 72.113 الف لاجئ لتضم  ما نسبته 19 % من اللاجيئن الفلسطينين في المخيمات الموجودة بالاردن.

ويتمتع كافة اللاجئين الفلسطينيين في الأردن بالمواطنة الأردنية الكاملة باستثناء حوالي 140 الف لاجئ أصلهم من قطاع غزة الذي كان حتى العام 1967 يتبع للإدارة المصرية، وهم يحملون جوازات سفر أردنية مؤقتة لا تخولهم حق المواطنة الكاملة كحق التصويت وحق التوظيف في الدوائر الحكومية.

ويوجد في الاردن  10 مخيمات رسمية و 3 غير رسمية، بحيث يعيش اللاجئون الآخرون بالقرب من المخيمات؛ وجميعهم يعيشون تحت ظروف اجتماعية اقتصادية مشابهة.

وتقدم الأونروا المساعدة والحماية وكسب التأييد لحوالي 5 ملايين لاجئ من فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والأراضي الفلسطينية المحتلة، بحيث كشفت البيانات التي حصلت “هلا اخبار” على نسخة منها، ان نحو 5.626 مليون لاجئ فلسطيني – 1.612 مليون لاجئ منهم  يعيشون في المخيمات-  ، توزعوا على مناطق عمليات الوكالة والمتمثلة في الاردن بنسبة 40 % وبعدد بلغ 2.22 مليون لاجئ، والضفة الغربية بنسبة بلغت 17 % وبمجموع بلغ “950.930 الف مليون لاجئ “، و24 % منهم في قطاع غزة، ولبنان  بنسبة 9 % تقريبا وبعدد بلغ 495.985 الف لاجئ، وسوريا بمجموع بلغ 596.258 الف لاجئ لتحوي ما نسبته  11 % تقريبا من العدد الاجمالي للاجئين.

وجدير بالذكر ان وكالة الأمم المتحدة لاغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) عقدت اجتماعا في شهر نيسان الماضي، اجتماعا مع وفود رفيعة المستوى من الدول المانحة يحمل طابعا استشاريا عرض من خلاله خطة الوكالة والاستجابة الاستراتيجية لاقليم الأردن للاعوام من 2016 الى 2021.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق