جوده: لا حل جزئيا للقضية الفلسطينية

-فيصل التميمي

أكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جوده، ان لا حلّ جزئي للقضية الفلسطينية، وان الاردن له مصلحة عليا ما دام الامر يتعلق بفلسطين، على اساس حل الدولتين والقدس الشرقية عاصمة لفلسطين.

وقال جوده خلال مؤتمر صحافي عقد مع نظيرة الفرنسي لوران فابيوس اليوم في وزارة الخارجية، ان جلالة الملك عبد الله الثاني يؤكد في كافة المؤتمرات واللقاءات الدولية على اهمية حل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي، مبينا ان الاردن وفرنسا على تواصل سياسي مستمر وان هناك مباحثات حول القضايا التي تتعلق بالمنطقة كافة.

وأكد ان فرنسا تدعم الاردن في مكافحة التطرف والارهاب، مبينا ان الاردن يسعى الى اظهار صورة الاسلام السمح، لتضيق الخناق ضد اصحاب الفكر الظلامي.

وحذر جوده من” جمود” المفاوضات بين الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني، مشددا على ان الجمود يؤدي في نهاية المطاوف الى حروب وكوارث.

ومن جانبه، قال الوزير الفرنسي لوران فابيوس ان فرنسا لا تفرض على اي احد خططها، ولكن تتشاور حتى تتوصل الى اتفاق، مبينا ان فرنسا لن تفرض على اي من الجهتين اي قرارات بل هي تتفاوض معها، لاسيما بما يتعلق بان تكون القدس عاصمة لاحدى الدولتين.

واشار الى ان الاوضاع في المنطقة ليست سهلة اطلاقاً، مشددا على ان الاردن يعمل بشجاعة في المنطقة وخارج المنطقة.

وحول زيارته للمنطقة، اوضح فابيوس: ان هدف الزيارة هو المساهمة في إعادة إطلاق عملية السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين.

وفيما يتعلق بـموضوع اعتقال الاردن لمتورط  بتفجير مطعم يهودي في باريس قبل 32 عاما، أكد لوران فابيوس ثقة فرنسا بالقضاء الاردني، “الامر متروك للقضاء الاردني والفرنسي في حال تم تاكيد تورطه”.

واعلن فابيوس ان فرنسا وجهت دعوة رسمية الى الاردن ، للمشاركة في المؤتمر الدولي الذي سيعقد في بارس خلال شهر ايلول المقبل، لحماية الاقليات.

ومن جهة اخرى، دعا فابيوس المسثمرين والشركات الفرنسية للاستثمار في الاردن، مؤكدا على الاهتمام الفرنسي في تنمية حجم الاستثماري في الاردن.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق