ظهور رقباء السير في معان بعد انقطاع دام اكثر من عامين “صور”



-أحمد النعيمات

وبترا

ظهرت اليوم الثلاثاء اليات وافراد من ادارة السير المركزية ودوريات النجدة في شوارع وسط المدينة معان لتوفير الظروف الملائمة لتنظيم حركة السير وتطبيق القانون على المخالفين وتنظيم حركة السير داخل المدينة بعد انقطاع دام اكثر من عامين متتالين.

واكد مصدر امني لـ”هلا اخبار” ان فترة الانقطاع  التي استمرت لاكثر من عامين وبسبب الظروف الامنية الغير ملائمة،  ادى الى انتشار  العديد من السيارات التي لا تحمل لوحات ارقام، او سيارات ذات تراخيص منتهية لاكثر من 3 سنوات، وفوضى مرورية والتي تضع حياة المشاة بخطر مؤكد ، وتكبد المواطنين خسائر مادية بشكل دائم ، مشيرا الى ان اشارة مرورية واحدة فقط تعمل في وسط المدينة.

وفي تصريحات لوكالة الانباء الاردنية “بترا” اليوم، قال مدير إدارة السير المركزية في مديرية الأمن العام العقيد ياسر الحراحشة  إن الإدارة تعمل على توفير بيئة مرورية آمنة في مدينة معان من خلال تطبيق القانون بما يخدم الصالح العام حفاظا على أرواح المواطنين وممتلكاتهم.

وأوضح العقيد الحراحشة إن إدارة السير تعمل ضمن استراتيجية بمسارين لتحقيق البيئة المرورية الآمنة في شوارع معان، مبينا أن المسار الأول هو تقديم الخدمات الإرشادية والتوعية المرورية للمشاة والسائقين ومختلف الفئات الاجتماعية بأهمية الالتزام بالأنظمة والتعليمات المرورية بما يحفظ حياة الإنسان ويحقق له الأمن والسلامة على الطرق.

وأضاف أن المسار الثاني يتمثل بتطبيق القوانين والتعليمات على مرتكبي المخالفات الخطرة كقطع الإشارة حمراء أو معاكسة الاتجاه أو اقتناء مركبة لا تحمل لوحة أرقام لافتا إلى تلازم المسارين بهدف خدمة المواطن وتنظيم حركة المرور في المدينة وتحقيق الأمن لمواطنيها.

وشدد على ضرورة التزام سائقي المركبات بالقوانين والانظمة والتعليمات لتحقيق الراحة والسلامة للمواطنين، معتبرا أن تعاون السائقين مع رقباء السير سيقلل من نسبة الحوادث والمخالفات التي تتسبب بخسائر مادية وبشرية وسينظم عملية السير على الطرق إلى جانب التخفيف من الازدحامات المرورية.

وبين العقيد الحراحشة أن شرطي المرور وجد لخدمة المواطن ولتوفير بيئة مرورية آمنة له داعيا مواطني معان إلى التعاون والتواصل مع شرطة المرور لتحقيق السلامة العامة التي تصب في مصلحة المواطن وتحفظ حياته وتحقق له المرور الآمن بما يقلل من الوقت والجهد والتكلفة.

وأشار إلى أن إدارة السير المركزية تؤمن بالمسؤولية المجتمعية لتحقيق التكامل في المنظومة الأمنية الموجهة لخدمة المواطن وحمايته، مبينا أن الإدارة أطلقت حملة خيرية في معان وبالتعاون مع مديرية شرطة معان تمثلت بتوزيع طرود الخيرية على الفئات المحتاجة والمعوزة للتخفيف من معاناتها إلى جانب توزيع التمور والمياه المعدنية والألبان على السائقين والمشاة قبل ساعات الإفطار.

وحول قيادة المركبات التي لا تحمل لوحة أرقام وتتسبب بالعديد من المخاطر المادية والبشرية والاجتماعية شدد على ضرورة تطبيق القانون بحق المخالفين واتخاذ الاجراءات اللازمة وتحويلهم إلى القضاء، مشيرا إلى مخاطر اقتناء وقيادة هكذا نوع من المركبات والتي تستخدم في الغالب لغايات غير مشروعة وتهدد حياة المواطنين.

وفي حديثه حول جاهزية قسم السير في معان قال العقيد الحراحشة، إن الإدارة المركزية رفدت القسم بالمعدات اللازمة من دراجات وأجهزة تقنية وكوادر إضافية لتعزيز الكادر السابق وتطوير قدراته بما يتناسب مع المهمات التي ينفذها موضحا أن رقيب السير يقدم الخدمات الإرشادية والنصح للمشاة والسائقين على مدار الساعة.

وشهدت شوارع معان في الفترات الماضية فوضى مرورية أدت إلى إعاقة حركة المرور ووقوع حوادث سير عديدة نتج عنها خسائر مادية وبشرية إلى جانب إعاقة حركة مرور المشاة ساعات الذروة بسبب عدم الالتزام بقوانين وأنظمة السير وغياب دور رقيب السير لفترة زمنية طويلة.

من جانب آخر ثمن مواطنون وسائقون في معان هذه الخطوة العملية بتفعيل دور رقيب السير وتحقيق البيئة المرورية الآمنة بما يضمن سلامة الطريق والمشاة معربين عن أملهم بتعزيز الدوريات الأمنية ورقباء السير في مختلف شوارع المدينة ومداخلها وتفعيل الدور الإعلامي لإدارة السير والموجهة لتوعية المواطنين والسائقين ومختلف الفئات الاجتماعية بالقضايا المرورية بما يحقق الصالح العام.

شرطة 1 شرطة2





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق