المجالي: ديمومة الدولة بقوة مؤسساتها

هلا أخبار – قال الوزير الأسبق حسين هزاع المجالي، إذا ما فقد الحاكم العنصر الانساني فما تبقى لا يساوي شيئا، ولم أر في الملك إلا الانسان.

وأضاف في برنامج يسعد صباحك عبر التلفزيون الأردني، ضمن حلقة خصصت للاحتفال بعيد ميلاد جلالة الملك، أن الملك هو ملاذنا الآمن ولنا وليس علينا وهو يعلم ذلك.

وحول عمل مؤسسات الدولة، قال المجالي إن على القطاع العام  أن يساند العسكري والأمني في حمل مسؤولياته، لا أن يعتمد ويعول عليه في انجاز مهماته، مشيرا إلى أن ديمومة الدولة بقوة مؤسساتها.

وقال: أكرمنا الله بأجهزتنا الأمنية والعسكرية لكن علينا كمجتمع دور كبير، حيث احترامنا للقانون يخفف العبء عليهم، ودعمهم يكون بامتثالنا للنظام، منوها بأن المواطن هو رجل الأمن الأول.

وأضاف، دائما ننظر إلى ما لا نملك لماذا لا ننظر إلى ما نملك، حيث القطاع الطبي والتعليمي والبلديات وأمانة عمان رغم الإمكانيات القليلة إلا أن الانجاز الذي أنجزناه كبير.

وتابع، ما أقوله للشباب ابقوا إيجابيين عظموا الإيجابيات وقزموا السلبيات فجميعنا شركاء فيها.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى