الدفاع المدني يؤكد جاهزيته للتعامل مع الظروف الجوية المتوقعة

 

 هلا-اخبار

إياد الفضولي – عززت المديرية  العامة للدفاع المدني،السبت، مديرياتها المنتشرة في المملكة باليات مجنزرة ومعدات حديثة، وكاسحات خاصة بإزالة الثلوج ، والمزودة بمعدات طبية والجاهزة للعمل في كافة الظروف وخاصة مع الحالة الجوية المتوقعة خلال الايام المقبلة والتي يتوقع ان تشهدا تساقطا للامطار والثلوج.

وقال الرائد إياد العمرو من إدارة الإعلام لمديرية الدفاع المدني لـ"هلا اخبار"، إن مديرية الدفاع المدني انهت خطة الطوارئ للتعامل مع المنخفض الجوي المقبل، حيث تم تعزيز المديريات بالاليات المجنزرة المجهزة بالمعدات الحديثة خاصة في المناطق التي يتوقع ان تشهد تساقطا  كثيفا للثلوج.

وأكد العمرو أن المديرية العامة  على اهبة الاستعداد للحالة الجوية المتوقعة، من خلال إدامة غرف العمليات في المديريات الميدانية، ورفع نسبة الجاهزية للكوادر البشرية والمعدات والآليات، لا سيما ناقلات الأشخاص المجنزرة والتنسيق مع كافة الشركاء سواء في القطاع العام أو الخاص لتلبية نداء المواطن.

وأضاف ان المديريات الميدانية جهزت آليات الإطفاء والإنقاذ للتعامل مع الحوادث ، كما  تم التأكد من جاهزية ماتورات شفط المياه وماتورات الإنارة ومعدات العمليات المختلفة وتجهيز جنازير الغرز اللازمة لحركة الآليات في حال تساقط الثلوج بغزارة.

وشدد العمرو على ضرورة تفقد وصيانة شبكات وقنوات تصريف المياه والعبارات، الأمر الذي يحد إلى درجة كبيرة من ارتفاع منسوب المياه فيها وتجنيب مداهمتها للمنازل والمؤسسات، وبخاصة تلك التي تقع في مناطق منخفضة، وضرورة توخي الحيطة والحذر أثناء القيادة وخاصة على الطرقات الخارجية وتحديداً الصحراوية في جنوب وشرق المملكة.

ودعا الى الاستخدام الآمن لكافة وسائل التدفئة وبخاصة  تلك التي تعمل على الوقود ومواقد الفحم والجفت، وتوفير التهوية اللازمة لتلافي خطر الاختناق.

وضرورة الابتعاد عن جوانب الأَودية وأَماكن تشكل السيول للوقاية من حوادث الغرق والانجراف والانتقال من الأماكن المنخفضة إلى أماكن مرتفعة أكثر أماناً.

وتؤكد إدارة الإعلام على ضرورة اتخاذ الاحتياطات الوقائية اللازمة ومنها:

* الابتعاد عن جوانب الأَودية وأَماكن تشكل السيول .

* الانتقال من الأماكن المنخفضة إلى أماكن مرتفعة وأكثر أماناً ، وبخاصة لمن يقطنون في الوحدات السكنية المتنقلة مثل الخيام و بيوت الشعر أو طوابق التسوية أو الكراجات.

* الإقلال من الحركة ما أمكن سواءً سيراً على الإقدام أو من خلال استخدام المركبات لمسافات طويلة، وبخاصة على الطرق الخارجية في حال تساقط الثلوج .

* الابتعاد عن الحفر الإنشائية نظراً لتحولها إلى مصائد للأشخاص في حال تجمع مياه الأمطار داخلها ،مع ضرورة قيام المشرفين على الأعمال الإنشائية بوضع الإرشادات التحذيرية والحواجز المرئية على جوانب هذه الحفر تجنباً لتعريض حياة الأشخاص لخطر السقوط فيها .

* تفقد قنوات ووسائل تصريف مياه الأمطار من حول المنازل أو المحال التجارية ، لتكون جاهزة لتصريف المياه ، والحيلولة دون تجمعها أو مداهمتها لهذه الأماكن.

* توفير التهوية المناسبة بين الفترة والأخرى للمنزل عند استخدام المدافئ على اختلاف أنواعها.

* عدم النوم ليلاً وترك المدافئ مشتعلة .

* تثبيت الأجسام القابلة للتطاير بفعل الرياح الشديدة تجنباً للتسبب بإيذاء الأشخاص سواءً تلك الموجودة على أسطح المنازل أو اللوحات الإعلانية ويافطات المحال التجارية .

* عدم الخروج من المنازل في حال تساقط الثلوج وتشكل الصقيع وبخاصة لمن يقطنون في المناطق الجبلية.

* مراقبة الأطفال داخل المنزل وإبعادهم عن مصادر الخطر .

* ضرورة قيام مربي المواشي والدواجن بتأمين احتياجات مزارعهم من الأعلاف والمياه والتدفئة .

* عدم التردد بالاتصال برقم الطوارئ الموحد (911) إذا دعت الحاجة لذلك.

 





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق