الطراونة يؤكد أهمية إقامة مشروعات اقتصادية مشتركة مع السعودية


 

هلا-اخبار

اكد رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة ضرورة توحيد الكلمة والمواقف بين مجلسي النواب الأردني والشورى السعودي حيال مختلف القضايا والموضوعات المطروحة في المنابر الدولية كافة.
وشدد على أهمية إقامة مشروعات اقتصادية مشتركة بين الجانبين، خصوصاً بمجالات الطاقة المتجددة والمستشفيات والصناعة، لاسيما وأن الأردن لديه الخبرات والإمكانات البشرية والفنية والبنى التحتية اللازمة لذلك.
وقال الطراونة، خلال استقباله بمكتبه في دار المجلس اليوم الخميس سفير المملكة العربية السعودية لدى عمان سمو الأمير خالد بن فيصل آل سعود، إلى أن المشروعات المشتركة تصب في خدمة ومصلحة البلدين والشعبين.
ولفت إلى أهمية الحضور العربي في الهيئات والجمعيات الإقليمية والدولية، مبينا أهمية انضمام الأردن إلى العديد من هذه الهيئات كمجلس أوروبا في توضيح وجهات النظر العربية والإسلامية.
واستعرض الطراونة التشريعات التي أنجزها مجلس النواب ودورها في التنمية السياسية والحزبية والمشاركة الفاعلة لمختلف فئات الشعب في العملية السياسية، لافتاً إلى أن
المجلس سيبدأ بمناقشة وإقرار قانون الانتخاب، والذي يعد ذروة وسنام المسيرة الإصلاحية، يوم الأحد المقبل.
وجرى خلال اللقاء التأكيد على عمق العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين والتي تحظى بدعم ورعاية من لدن جلالة الملك عبدالله الثاني وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز والتي تعد مثالا يحتذى في العلاقات الأخوية القائمة على الاحترام المتبادل وتصب في خدمة القضايا الوطنية والقومية.
بدوره، أشاد السفير السعودي بالمسيرة البرلمانية الأردنية، واصفا إياها بأنها مسيرة ذات تجربة رائدة وفاعلة فاقت الكثير من الدول مثلما انها تعد مثالا يحتذى به.
وأكد أن الأردن بالنسبة للسعودية ليس خطا أحمر واحدا وانما مئة خط أحمر ما يتوجب دعمها ومساندتها لتتمكن من القيام بدورها الفاعل حيال قضايا المنطقة.
وشدد على أن بلاده مهتمة بزيادة التعاون مع الأردن في المجالات كافة، خاصة في المجالات الاقتصادية ودعم اقامة المشروعات الاقتصادية المشتركة وزيادة الاعتماد على العمالة الاردنية، مثمنا جدية الاردنيين وقدرتهم في العمل.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق