“ذيب” لـ”هلا”: اصعب مشهد بالفيلم سقوطي بالبئر

 

هلا-اخبار

رصد// استضاف راديو هلا – اذاعة القوات المسلحة الاردنية الجيش العربي – ابطال الفيلم الاردني المرشح للاوسكار “ذيب”كل من حسن مطلق وجاسر عيد، بالاضافة الى احد منتجي الفيلم، ناصر قلعجي.

وتحدث ابطال الفيلم خلال برنامج يا هلا الذي تقدمه الاعلامية رندة كرادشة ويعده الزميل مجد عيد، عن بدايات صناعة الفيلم والصعوبات والمعيقات التي واجهوها خلال تنفيذهم للفيلم، وبالاخص كونها التجربة الاولى لهم كممثلين.

وقال صحاب دور “ذيب”  جاسر عيد  والذي يبلغ من العمر 15 عاماً ان حصولة على فرصة الدور الرئيس بالفيلم جاءت بعد مقابلات عديدة اجريت معه ومع بعض الاشخاص، لكن خيارهم كان من نصيبه، وذلك لموائمة وجهه للدور ومناسبته للكاميرا بشكل ملفت .

واضاف “عندما اختاروني لاقوم بالتمثيل شعرت بالمسؤولية”، وعندما علمت بأنني سأقوم بدور البطولة زادت هذه المسؤولية، مضيفا ان  ردة فعل عائلته وعشيرته بعد حصولة على دور البطولة بالفيلم  كانت ايجابية وقدمت له الدعم والتشجيع للاستمرار بالاخص من والده.

وبين “ذيب”، في حديثه ان اصعب المشاهد التي قام بتمثيلها كان مشهد السقوط في البئر، مبينا انه تم اعادته تصويره ما يقارب 6 مرات، اما اقربها على قلبه مشهد خروجه وراء الاجنبي والبدوي واخي، ليتبع اخيه لوحده.

وعن تأهل الفيلم للاوسكار عبر  جاسر  عن سعادته التي لا توصف بكون العمل يعكس العادات والتقاليد التي يفتخر بها، وفيلم من قلب الجنوب التي ينتمي اليها، ومدى انعاكسه سياحيا على الاردن ككل.

اما لقصة التحاق حسن مطلق للتمثيل بالفيلم قال خلال البرنامج انه ببساطة شاهد اعلانا وهو متجه لشراءالخبز للمنزل لطلب ممثلين فتقدم له، ، تم اختياره للتمثيل بالفيلم بعد ان قدم فيديو قصير وهو يتحدث امام الكاميرا، مضيفاً “ذهبت لمشاهدة التدريبات، وتفاجئت بوجود حركات رياضية خلال التدريب، لكنها لم تمنعني من اتقان دوري“.

وأكد ان المخرجين والمنتجين شاركوا اهل المنطقة الافراح والاتراح على مدار سنة كاملة مما عمل على كسر حاجز الخوف، لنصبح اهل فيما بيننا.

ناصر قلعجي احد منتجي الفيلم  اشار في حديثه ان 11 شخصاً من اهالي وادي رم شاركوا بالفيلم، مضيفا ان المنتجين باشروا بدراسة وفهم العادات والتقاليد وماذا يفعل البدو في وادي رم“.، وكيف يدخل الضيف لبيت الشعر، من الممثلين انفسهم، للوصول الى المطلوب.

اما للصعوبات التي واجهت فريق العمل قال قلعجي، ان اكثر الصعوبات التي واجهتهم هي العواصف الرملية، وطريقة التعامل مع الجمال، مشيدا بالمساعدة  والدعم التي قدمها اهالي وابناء وادي رم جنوب المملكة.

واكد قلعجي ان الشعور بالفخر انتيجة ردود الاردنيين يغني جميع فريق العمل عن مليون جائزة اوسكار.

 

12745434_503064076563218_6170549055890766901_n 12771661_503064109896548_3910226759745215211_o 12782089_503078709895088_2132466964_n






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق