الطراونة يدعو البرلمانات العربية الوقوف صفاً واحداً

 

هلا أخبار – أكد رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة ضرورة أن تقف البرلمانات العربية كافة صفاً واحداً، وأن توحد جهودها المشتركة .

جاء ذلك خلال الاجتماع التشاوري الذي عقدته المجموعة الإسلامية المشاركة في أعمال مؤتمر الجمعية الـ134 للاتحاد البرلماني صباح السبت برئاسة رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة.

ودعا الطراونة البرلمانات العربية تبني البند الطارئ الذي يخدم مصالح المنطقة والأمة ويظهر موقفنا القوي تجاه هذا البند وبقية القضايا المطروحة على جدول أعمال المؤتمر لخدمة قضايا منطقة الشرق الأوسط والأمة.

وقررت المجموعة، التي تضم في عضويتها مختلف البرلمانات العربية والإسلامية، تبني موقفاً موحداً بشأن كل القضايا ذات الاهتمام المشترك المعروضة على جدول أعمال المؤتمر، فضلاً عن دعم البند الطارئ القاضي بالاعتراف الدولي بدولة فلسطينية قابلة للحياة وذات سيادة وعاصمتها القدس.

وكان الطراونة أكد في بداية الاجتماع ضرورة الوقوف صفاً واحداً لتبني المقترحات التي تهم الأمتين العربية والإسلامية، وحث البرلمانات الصديقة للحذو حذو البرلمانات الأوروبية في الاعتراف بالدولة الفلسطينية.

كما ترأس الطراونة الاجتماع التنسيقي للوفود البرلمانية العربية المشاركة في أعمال مؤتمر الجمعية، والتي تضم مختلف البرلمانات ومجالس الشورى في الدول العربية كافة.

وشدد على أن القضية الفلسطينية تأخذ أعلى أولوياتنا، وهي في مقدمة اهتمام البرلمانات خاصة الأوروبية التي دعمت الاعتراف بالدولة الفلسطينية. 

وجرى خلال الاجتماعين، الذين حضرهما رؤساء البرلمانات ومجالس الشورى وأعضاء الوفود البرلمانية المرافقة لهم، استعراض القضايا المطروحة على جدول أعمال المؤتمر وتبادل الآراء حيالها.

وتم الاتفاق على اتخاذ قرارات موحدة بشأنها بما في ذلك التوافق على ملء الشواغر في اللجان المختلفة التابعة للاتحاد البرلماني الدولي من مرشحي الشعب البرلمانية العربية.

وحضر الاجتماعين أعضاء الوفد البرلماني الأردني، والذي يضم الأعيان: بسام حدادين وأديب الجلامدة وخالد أبو العز، والنواب: خالد البكار ومحمد البرايسة وسمير عويس وردينه العطي وآمنه الغراغير وتمام الرياطي، وأمين عام مجلس النواب حمد الغرير، ومدير عام مكتب رئيس مجلس النواب فراس العدوان، ومستشار رئيس المجلس عطا الله الحنيطي.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق