العماوي والحروب : لا بدّ من تطمينات حول مدة بقاء “النواب”


 

هلا أخبار – أكدّ النائبان مصطفى العماوي ورلى الحروب على أهمية أن تكون هنالك تطمينات تتعلق بمدة بقاء مجلس النواب.

وأشار النائبان إلى أن هنالك مخاوف بدأت تتسرب من حل مجلس النواب بوقت قريب، ما دفع النواب العودة إلى القواعد الإنتخابية.

جاء حديث النائبين مساء الاحد خلال استضافتهما في برنامج “الأردن هذا المساء” للزميل حازم الرحاحلة على شاشة التلفزيون الأردني.

واستبعد النائب الأول لرئيس مجلس النواب مصطفى العماوي أن يكون هنالك حل لمجلس النواب، وقال “لا اعتقد أن هنالك حلاً لمجلس النواب قبل انتهاء مدته، فالدورة الحالية هي الاخيرة“.

وحول الدور المستبقلي للهيئة المستقلة للإنتخابات قال ” على الهيئة واجبات متعلقة بالتعليمات وهي اكثر تعقيداً من القانون“.

وحول ما يعتبره البعض “خمولاً” في الآداء النيابي بين النائب ” هنالك مجموعات تأتي وتخرج وكان هنالك توجه للاجتماع برؤساء الكتل، واتخاذ قرار حاسم تتمثل بعقوبة مالية أو معنوية“.

من ناحيته قالت النائب رلى الحروب أن الشائعات تملأ الدنيا بالحديث عن رحيل مجلس النواب، وبعض أعضاء المجلس يرون أن هنالك قرباً لحل المجلس وهو ما دفعهم للعودة الى قواعدهم الإنتخابية ورفعوا من مستوى الواسطات.

وانتقدت النائب الحروب التعديلات التي طرأت على النظام الداخلي التي حرمت النائب من الحديث إلا اذا كانت مقترحاته تقدم بها في وقت سابق.

وحول الحديث عن التغييرات في الهيئة المستقلة للإنتخاب قالت الحروب ” لا يعقل أن يأتي اشخاص كانوا في الحكومة ويرأسوا الهيئة المستقلة للإنتخاب، ولا حزبيين يساري او قومي او اسلامي“.

وتمنت أن يكون الرئيس من القضاة الذين لهم سمعة وتاريخ وأن يكون الرئيس في سن النشاط والقدرة على الحركة والتفاوض، وأن تكون شخصية من الشخصيات الوطنية التي يحترمها الاردنيون





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق