الأردن ومصر يبحثان إزالة معوقات النقل بين البلدين


 

 

 

هلا اخبار – اياد الفضولي –  قال وزير النقل يحيى الكسبي  اليوم السبت ان الاردن يسعى الى وضع العقبة على الخارطة في مجال النقل البحري مشيرا الى  الترتيبات التي إتخذتها المملكة و مصر لربط التبادل التجاري عن طريق مينائي العقبة  ونويبع وتسهيل الاجراءات الجمركية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده الكسبي مع نظيره المصري جلال سعيد وبحضور ممثلا عن وزير النقل العراقي قيصر الهاشمي في اعقاب مباحثات تحضيرية لاجتماعات اللجنة العليا الاردنية المصرية المشتركة.

واكد الكسبي ان التجارة الاردنية المصرية في مستوى عال وانه جرى البحث  في تطويرها والتركيز بان يكون  التبادل التجاري بين البلدين عن طريق  العقبة ونويبع  وتسهيل نقل البضائع والتسريع في المعاملات الجمركية وازالة المعوقات التي تعترض النقل البحري بين البلدين.

واضاف  الكسبي انه تم عقد اجتماع ثلاثي أردني ومصري وعراقي لبحث  موضوع الجسر العربي الذي سوف يعمل على  تطوير نقل البضائع والربط عن طريق الشاحنات. 

 فيما اكد وزير النقل المصري جلال سعيد خلال المؤتمر ان الاردن يعتبر جسرا مهما للتجارة في الوطن العربي، لعلاقاته مع الدول المجاورة.

وأضاف ان هذا الاجتماع هو الثالث بين البلدين خلال 10 ايام  من اجل  بحث تطوير نقل البضائع عبر الموانىء و الشاحنات ومجالات التعاون لتسهيل الاجراءات الجمركية والامنية والعمل على ازالة المعوقات والصعوبات لتسهيل حركة التجارة وخصوصا تلك المتعلقة بالحركة البحرية بين مينائي العقبة ونوبيع.

وكشف الوزير المصري عن عقد  اجتماع بين الفنيين الاردنيين والمصريين الاسبوع القادم للاتفاق على وضع اخر الترتيبات لنقل البضائع عبر الشاحنات.

 واشار الى انه سيتم بحث الموضوع بشكل تفصيلي خلال اجتماعات اللجنة الفنية المشتركة للنقل البحري، ولتبادل الخبرات واجراء لقاءات مشتركة ما بين هيئة تنظيم النقل البري في الجانب الاردني وجهاز تنظيم خدمات النقل البري للركاب والبضائع بمصر.

وبين  سعيد انه سيتم متابعة موضوع الربط الالكتروني الذي بوشر السير باجراءاته بين السلطات الجمركية في البلدين ، مشيرا الى ان الجانب المصري بدأ بدراسة تنفيذ الية التتبع الالكتروني للشاحنات القادمة الى ميناء نوبيع ليتم استغلالها في تتبع المركبات لتسهيل وتسريع الاجراءات المتبعة حاليا.

وختم سعيد حديثه  بالقول انه تم التباحث بدراسة آلية الاستفادة من موقع ميناء طابا المصري وربطه بميناء العقبة الاردني ليصار لتفعيلة كمعبر رئيسي لنقل السياحة البينية بين الطرفين.

 وكان وزير النقل ونظيره المصري عقدا مباحثات ناقشا خلالها جملة من القضايا ذات الاهتمام المشترك في مجال النقل وخصوصا التعاون لتسهيل الاجراءات الجمركية والامنية والفحص والعمل على ازالة المعوقات والصعوبات لتسريع حركة التجارة البينية بين البلدين الشقيقين وخصوصا تلك المتعلقة بالحركة البحرية بين مينائي العقبة ونوبيع.

كما تم بحث مشروع التوأمة بين نوبيع والعقبة على ان يتم بحث الموضوع بشكل تفصيلي خلال اجتماعات اللجنة الفنية المشتركة للنقل البحري المزمع عقدها خلال شهر من تاريخه.

 كما اتفق الطرفان  على تبادل الخبرات واجراء لقاءات مشتركة ما بين هيئة تنظيم النقل البري في الجانب الاردني وجهاز تنظيم خدمات النقل البري للركاب والبضائع بمصر.

ونم التباحث على دراسة آلية الاستفادة من موقع ميناء طابا المصري وربطه بميناء العقبة الاردني ليصار لتفعيلة كمعبر رئيسي لنقل السياحة البينية بين الطرفين.

وتم الحديث عن تحسين الاجراءات الخاصة بموضوع حجز الدور بالنسبة للشاحنات المصرية والعمل على توفير كافة الخدمات للشاحنات.

وبحث الطرفان اهمية قيام الجانب المصري بدراسة تنفيذ الية التتبع الالكتروني للشاحنات القادمة الى ميناء نوبيع ليتم استغلالها في تتبع المركبات لتسهيل وتسريع الاجراءات المتبعة حاليا.

كما  تم متابعة موضوع الربط الالكتروني الذي بوشر السير باجراءاته بين السلطات الجمركية في البلدين.

13958180_572049246331367_2572761121363894051_o

 

 

13975446_572049249664700_4811965695121033429_o

 

 

13987486_572049222998036_6448943506556599305_o

 

 

13988113_572049172998041_10476685693992959_o

 

 

13995444_572049322998026_1309834806779349571_o





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق