قرارات مجلس الوزراء


هلا اخبار – اطلع مجلس الوزراء في جلسته التي عقدها اليوم الاحد برئاسة رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي على نتائج زيارة رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي على راس فريق وزاري الى محافظة الطفيلة يوم الخميس الماضي ولقائه بممثلي الفعاليات الشعبية والرسمية.

ووجه الدكتور الملقي, الوزراء المعنيين الى متابعة وتنفيذ ما وعدت والتزمت به الحكومة من قرارات واجراءات لتنفيذ مشروعات تنموية لخدمة محافظة الطفيلة وابنائها.

واكد رئيس الوزراء ضرورة العمل على استقطاب الاستثمارات وتوجيهها نحو مشروع المدينة الصناعية الذي وضع الملقي حجر الاساس له وبالتوازي مع ذلك تدريب وتاهيل القوى العاملة من ابناء الطفيلة ليكونوا قادرين على ادارة وتشغيل الاستثمارات التي ستسهم في تنمية المحافظة وتوفير فرص عمل.

كما وجه رئيس الوزراء بالالتزام بطرح عطاء تنفيذ مشروع المستشفى المدني الجديد بالطفيلة خلال هذا الاسبوع وبما يكفل البدء بتنفيذ هذا المشروع الهام الذي يوفر الخدمة الطبية والعلاجية لابناء المحافظة مؤكدا ضرورة التخطيط ومنذ الان لتاهيل وابتعاث الاطباء من ابناء المحافظة في التخصصات التي يحتاجها المستشفى لتكون جميعها جاهزة عند تشغيله.

على صعيد اخر قرر مجلس الوزراء الموافقة على اعفاء المستفيدين من برنامج التشغيل الذاتي الجماعي الذي ينفذه صندوق التنمية والتشغيل, من رسوم تسجيل شركة تضامن لدى دائرة مراقبة الشركات ولمدة عام.

وياتي هذا القرار بهدف دعم الشباب وتحفيزهم على الاقبال على هذا البرنامج الذي خصصت الحكومة له مبلغ 25 مليون دينار من خلال صندوق التنمية والتشغيل ليتم اقراضها بشروط سهلة وميسرة لمشاريع ريادية في التشغيل الذاتي الجماعي للشباب المتعطلين عن العمل في المناطق الريفية والنائية وجيوب الفقر.

كما استمع مجلس الوزراء الى عرض حول واقع القطاع السياحي في المملكة والتحديات التي تواجه هذا القطاع في ظل الظروف الاقليمية والاوضاع غير المستقرة في العديد من دول الجوار والاجراءات التي يمكن ان تسهم في تحسين واقع القطاع واستقطاب السياح من مختلف دول العالم.

ويبلغ عدد المنشات الفندقية في المملكه 558 منشاة تحتوي على 27 الفا و664 غرفة ويبلغ عدد العاملين في القطاع نحو 20 الف شخص.

كما تبلغ نسبة التشغيل في قطاعي الفنادق والمطاعم نحو 79 بالمائة من اجمالي التشغيل فيما تبلغ نسبة العمالة الاردنية في القطاع نحو 5ر82 بالمائة.

ويشير العرض الذي تم تقديمه الى مجلس الوزراء الى ان كل فرصة عمل مباشرة في قطاع السياحة تخلق على الاقل فرصتي عمل غير مباشرة مما يجعل حجم العمالة المباشرة وغير المباشرة في القطاع السياحي تقريبا 10 بالمائة من اجمالي قوة العمل.

ووجه رئيس الوزراء بان تكون الحلول المقترحة للتحديات التي تواجه قطاعي السياحة والنقل اكثر عملية وخلاقة وبما يسهم في ايجاد حلول للتحديات التي تواجه القطاعين والنهوض بهما وتتعامل مع حجم التحديات التي تواجه هذه القطاعات.

واكد رئيس الوزراء ضرورة العمل على ايجاد مسارات سياحية جديدة في المملكة تاخذ بالاعتبار تنوع المنتج السياحي والاثري في المملكة التي تزخر بالعديد من المواقع السياحية والاثرية والترفيهية وملاءمتها لكافة انواع السياحة سيما العربية.

–(بترا)





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق