20 مليون يورو منحة المانية لدعم قطاع التعليم في الأردن

هلا اخبار – جرى في وزارة التخطيط والتعاون الدولي اليوم الاحد التوقيع على اتفاقية تمويل منحة مقدمة من بنك الإعمار الألماني (KfW) بقيمة (20) مليون يورو لدعم قطاع التعليم لتنفيذ مشروع بعنوان “تمويل الرواتب لدعم تسريع وصول الأطفال السوريين للتعليم الرسمي”.

ووقع على الاتفاقية وزير التخطيط والتعاون الدولي عماد نجيب الفاخوري والسفيرة الالمانية في عمان بيرجيتا سيفكر-إيبرله، ومدير مكتب بنك الاعمار الالماني(KFW) في عمان فلوريان رابا.

وتاتي هذه الخطوة في إطار متابعة الحكومة الحثيثة لمخرجات مؤتمر لندن وكتاب التكليف السامي ومتابعة  دعم المجتمع الدولي لقطاع التعليم بناءً على العقد مع الأردن، وتنفيذاً للتعهدات والالتزامات التي قطعتها ألمانيا على نفسها لدعم الأردن خلال مؤتمر لندن.

وكانت ألمانيا قد اظهرت التزاماً بناءً على تعهداتها خلال مؤتمر لندن، بتقديم (300) مليون يورو كمساعدات جديدة للأردن خلال هذا العام (2016)، سيكون منها (100) مليون يورو مساعدات إنسانية للاجئين من خلال منظمات الأمم المتحدة، و(200) مليون يورو مساعدات لدعم المجتمعات المستضيفة للاجئين ودعم الفرص الاقتصادية، حيث يتم العمل على الترتيبات اللازمة حول هذه المساعدات وسيتم الإعلان عن تفاصيلها حال الانتهاء من العمل عليها في الأسابيع المقبلة .

وقال الفاخوري أن هذه المنحة تأتي كجزء من جملة الالتزامات التي تعهدت بها الجهات المانحة لمساعدة وزارة التربية والتعليم في تنفيذ الخطة التي أعدتها حول تأثير الأزمة السورية على التعليم في الأردن وتسريع الوصول إلى جودة التعليم الرسمي لأطفال اللاجئين السوريين بما لا يؤثر على جودة التعليم للاردنيين، وذلك في إطار العقد مع الأردن.

وتهدف المنحة بشكل أساسي إلى تمويل رواتب المعلمين والموظفين الإداريين في المدارس العاملة بنظام الفترتين في وزارة التربية والتعليم للعام الدراسي 2016/2017 لتسريع وصول الأطفال السوريين للتعليم الرسمي في الأردن وبما لا يؤثر على جودة التعليم للأردنيين، حيث سيصرف مبلغ المنحة على دفعتين خلال السنه الدراسية القادمة، بقيمة (10) مليون يورو لكل دفعة، ستصرف الدفعة الاولى خلال الايام القليلة القادمة لتمكين وزارة التربية والتعليم من تغطية رواتب شريحة الموظفين المستهدفين من قبل هذا البرنامج.

كما تتضمن خطة وزارة التربية والتعليم لتسريع وصول الأطفال السوريين للتعليم الرسمي عدد من المحاور أهمها يدور حول زيادة عدد المدارس العاملة بنظام الفترتين (102) مدرسة، ليصبح إجمالي المدارس العاملة بنظام الفترتين (200) مدرسة ضمن المناطق المستضيفة (لا تشمل المدارس في المخيمات)، واستهداف زيادة عدد الطلاب السوريين في المدارس العامة بنحو (50) ألف طالب جديد، ليصل إجمالي عدد الطلاب السوريين في المدارس العامة حوالي (193) ألف طالب وطالبة.

من جهتها اشارت السفيرة الالمانية بدور الاردن المحوري وبجهوده التنموية والانسانية والاصلاحية.

واكدت ان جمهورية المانيا ملتزمة بدعم الاردن الذي يمر بمرحلة غير مسبوقة، وستستمر المانيا بتقديم الدعم للأردن في جهوده في تخفيف العبء عن السوريين الذين التجأوا الى الاردن.

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق