قانون الإنتخاب يساهم في إقبال السيدات على الترشح

هلا أخبار – محمد أبو حميد – رفعت طبيعة قانون الإنتخاب الحالي من نصيب حصة السيدات المترشحات للإنتخابات النيابية المقبلة التي ستُجرى في العشرين من الشهر المقبل.

ولأن وجود “الكوتا” المخصصة للسيدات ترفع من نسبة الأصوات المُسجلة للقائمة الواحدة دون تأثيرها على فرص المرشحين من الذكور فإنه لا يكاد تخلو قائمة من وجود سيدة في كل قائمة.

يتيح القانون فوز السيدات بعيداً عن الكوتا المخصصة إذا فزن بنسب تنافس الذكور داخل القوائم، إلا أن هامش الاعتماد على هذا النطاق يبقى ضيقاً.

وبلغ مجموع السيدات اللواتي ترشحنّ للإنتخابات حتى انتهاء يوم الاربعاء 198 مرشحة توزعن على محافظات المملكة، حيث تقدمت 151 سيدة في اليوم الأول من باب الترشح بينما تقدمت 47 سيدة بالترشح في اليوم الثاني.

واعتبر الناطق باسم الهيئة المستقلة للإنتخاب جهاد المومني أن هذه النسبة مرتفعة مقارنة بالانتخابات السابقة، حيث وصلت نسبة المترشحات نحو 20 % من عدد المترشحين الكلي.

وتُقفل الهيئة المستقلة للإنتخاب باب الترشح مع انتهاء دوام اليوم الخميس 18 آب 2016، وسط توقعات بارتفاع أعداد السيدات الراغبات بالترشح إلى نحو 250 مترشحة وفق تقديرات المومني.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق