هل يُعلن ائتلافان نيابيان عشية انتخابات الرئاسة ؟

هلا اخبار – تسعى كتل نيابية لانشاء ائتلافات نيابية وذلك قبيل ايام معدودات من انتخابات رئاسة مجلس النواب التي ستجرى الاثنين المقبل عقب افتتاح الدورة العادية الاولى لمجلس الانواب الثامن عشر.

وعلمت “هلا اخبار” أن هنالك مداولات قوية تجري داخل كتلة الوفاق أكبر الكتل النيابية (28 نائباً) التي تضم النائبين احمد الصفدي ومازن القاضي، وبين قيادات في كتلة متوقع الاعلان عنها خلال الساعات المقبلة تحت اسم (العدالة) أبرز وجوهها النائب مجحم الصقور يرجح أن يصل عدد اعضائها بين (25 – 27 نائباً) وفق مصدر نيابي.

وبينما لم تحسم كتلة العدالة موقفها من رئاسة المجلس حيث تردد اسم النائب عبد المنعم العودات كمرشح محتمل للموقع، اكتفت كتلة الوفاق باعلان اسم النائب مازن القاضي كرئيس للكتلة، طارحة خيار تشكيل إئتلاف للتنسيق حول المكتب الدائم واللجان.

كما أن هنالك تناغماً واتصالات تجري بين كتلة وطن (21 نائباً) وكتلة الديمقراطية (16 نائباً) قد يفضي الى الحديث عن ائتلاف نيابي ستتبلور الأفكار حوله في حال الاتفاق على مقاعد المكتب الدائم.

كانت كتلة وطن اعلنت دعمها للنائب عاطف الطراونة مرشحاً لرئاسة مجلس النواب, بينما لم تعلن الديمقراطية اسم مرشحاً لموقع الرئاسة وان كان النائب خميس عطية ابدى حماسة – فردية – للترشح للموقع.

وقال نائب بارز في كتلة الديمقراطية لـ هلا اخبار أنه لم يتخذ قرار بأي اتجاه، لكنه لم يستبعد حصول توافق على إئتلاف مع كتلة قريبة من افكار كتلته.

وشدد القول ” كل الاحتمالات مفتوحة، سنحدد المواقع التي يمكن الترشح لها يوم الاربعاء، ومن بعدها سننظر اين نتجه اذا ما اتضحت صورة المرشح لرئاسة المجلس“.

واذا ما تشكلت ائتلافات فعلياً فإن ذلك سيسيّر مجرى العملية الانتخابية وسيشكل ثقلاً تصويتياً في حال التزمت الكتل بمرشحي مواقع المكتب الدائم.

يذكر أن مجلس النواب يضم حتى اللحظة (5) كتل معلنة هي : الوفاق، وطن، الإصلاح، التجديد، الديمقراطية، بانتظار اكتمال عقد الكتل بإعلان كتلة عدالة.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق