حكومة الملقي ومجلس النواب في أول اختبار

هلا اخبار – يبدأ مجلس النواب مساء الاحد في مناقشات البيان الوزاري الذي تقدمت به حكومة الدكتور هاني الملقي الثانية.

تشكّلت حكومة الملقي الأولى وانتهت دون ضجيج، حيث إنها جاءت في ظلّ غياب مجلس النواب حيث كان يسود الفراغ البرلماني بسبب التحضير لانتخابات مجلس النواب الثامن عشر.

التعديلات الدستورية منعت الحكومة التستر خلف عباءة خطاب العرش لتعتمده كبيان وزاري، بل أن خطبة العرش بعثت برسالة واضحة طرح خلالها جلالة الملك الخطوط العريضة لما يصبو إليه تاركاً الغوص في تفاصيل الرؤية المستقبلية للحكومة.

حكومة الملقي التي تشكلت في اواخر شهر ايلول الماضي في اعقاب الانتخابات استعدت نظرياً وقدّم رئيسها خطاباً مُفصّلاً والقى بياناً وزارياً شاملاً استغرق نحو ساعة ونصف الساعة في 54 ورقة.

يدخل الطرفان في أول اختبار حقيقي ومشترك فيما بينهما وأمام الشارع الاردني، وإن كان الاردنيون يترقبون خطابات النواب ومواقفهم بعناية بالغة بعد أن اُوسعت المجالس السابقة نقداً خاصة من ناحية سخونة الكلمات وبرودة المواقف في نهاية المطاف.

ومن المتوقع أن يُصوت مجلس النواب على الثقة الاربعاء أو الخميس المقبلين، وتحتاج الحكومة الى اغلبية مطلقة للاستمرار في عملها (النصف +1) أي 66 نائباً.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق