المصدرين: 140 دولة يصلها المنتج الأردني

هلا أخبار – أكد رئيس جمعية المصدرين الاردنيين المهندس عمر ابو وشاح، ان الصادرات الصناعية الاردنية شهدت تطورا كبير خلال السنوات الماضية بفضل الجهود الملكية السامية التي اسهمت في بناء شركات اقتصادية وتجارية مع العديد من دول العالم.

وقال ابو وشاح في بيان اليوم الجمعة بمناسبة عيد ميلاد جلالة الملك عبدالله الثاني الذي يصادف يوم غد السبت، ان المنتج الاردني بات يصل اليوم لنحو 140 دولة حول العالم بفضل اتفاقيات التجارة الحرة التي تربط المملكة مع مختلف التكتلات الاقتصادية العالمية.

وقال رئيس الجمعية إن ” جلالة الملك يحرص على وصول الصناعات الاردنية الى الاسواق العالمية من خلال توجيهاته المستمرة للحكومة لدعم الصناعة وتعزيز تنافسيتها وتحسين بيئة الاستثمار والاعمال بالمملكة لاستقطاب المزيد من الاستثمارات العربية والاجنبية”.

واضاف” ان افضل صورة للترويج للأردن تكون من خلال جلالة الملك سواء كان ذلك للصناعة الاردنية او جذب الاستثمارات، مؤكدا ان مكانة جلالته وما يحظى به في دول العالم من احترام وتقدير اسهمت بشكل كبير في زيادة نفاذ المنتجات الاردنية الى الاسواق العالمية”.

واشار ابو وشاح إلى ان الزيارات الملكية المستمرة للمصانع كان لها الاثر الكبير في رفع المعنويات وبث التفاؤل والاستمرار في زيادة الانتاج والتوسع بالعمل.

وبين ان مشاركة القطاعات الاقتصادية في الزيارات الملكية لأغلب دول العالم اسهمت بشكل كبير في اكتشاف الفرص وإنارة الطريق امام الصناعة الوطنية في دخول اسواق جديدة.

وشدد المهندس ابو وشاح على ضرورة ايجاد استراتيجية واضحة لدعم الصناعة الوطنية بحيث تسهم في تنويع الصادرات ورفع جودة المنتجات بما يمكنها من المنافسة ودخول اسواق جديدة.

وأكد أهمية استغلال الفرص السانحة لمنتجات الصناعة الأردنية التي اوجدتها جائحة كورونا بخاصة في قطاعات الأدوية والمستلزمات والمعدات الطبية والتصنيع الغذائي، داعيا الى تخفيض كلف الإنتاج على القطاع بخاصة المتعلقة بالطاقة وأجور الشحن لتعزيز تنافسية المنتجات الوطنية محليا وخارجيا.

كما أكد، ان صادرات الصناعية الاردنية تعد مفتاح النمو الاقتصادي للمملكة وزيادة الانتاج وتوفير المزيد من فرص العمل للأردنيين وتعزيز احتياطي المملكة من العملات الاجنبية واستقطاب استثمارات جديدة.

بين أن الجمعية التي تأسست عام 1988 تسعى لدعم تصدير منتجات وخدمات القطاع الصناعي وتنمية صادرات المملكة الصناعية وتوفير المناخ الملائم لتبادل خبرات رجال الاعمال بمجالات التصدير، بالإضافة لترويج المنتجات الأردنية بمختلف الاسواق العالمية والمشاركة بالمعارض الدولية.

زر الذهاب إلى الأعلى