“النواب” يرفض إنشاء هيئات لمواقع سياحية وهجوم على عنّاب

 مجلس النواب يرفض منح وحدة التوعية في “السياحة” صفة الضابطة العدلية

مجلس النواب يقر مشروع قانون معدل لقانون السياحة
 

هلا أخبار – محمد أبو حميد  – رفض مجلس النواب أن ينشىء مجلس الوزراء بناء على تنسيب الوزير إدارات وهيئات لمواقع سياحية تكتسب أهمية خاصة، في الوقت الذي أقر فيه مشروع قانون معدل لقانون السياحة.

وهاجم عدد من أعضاء مجلس النواب خلال مناقشة مشروع القانون المعدل لقانون السياحة خلال الجلسة التي عقدت صباح الثلاثاء، وزير السياحة لينا عناب التي قالت إن الوزارة ترغب بإنشاء الهيئات لأنه لا يمكنها القيام بعملها الا اذا كان لصفة اعتبارية لتدير نفسها.

وانتقد النواب المهاجمون الوزيرة على مداخلتها، حيث دعا النائب عبد الكريم الدغمي الوزراء غير القادرين على القيام بأعمالهم “الذهاب الى منزلهم”.

وانتقد الدغمي منطق الوزيرة بانتقاد تكاثر الهيئات وعدم قدرة الوزارات على القيام بالمهام المنوطة إليها، وقال ” لم نعطكم ثقة حتى لا تقولوا إنكم غير قادرين”.

كما تساءل النائب مصطفى ياغي “كيف عاجزة الوزارة عن ادارة المواقع الا بهيئات؟، مشدداً القول إن الهيئات تؤتى بقانون ولا تزج بعبارة داخل مشروع قانون وتدرج بين السطور، واذا ارادت وزيرة السياحة أن تنشىء هيئة فلترسل الحكومة لنا قانوناً”.

كما رفض مجلس النواب منح موظفي وحدة التوعية والتوجيه والرقابة المشتركة صفة الضابطة العدلية، حيث كان مشروع القانون يتيح لهم الحق في دخول أي محل سياحي أو أي جهة تمارس فيها مهنة سياحية أو أي منشأة سياحية لممارسة أعمالهم.

وشطب مجلس النواب المادة المتعلقة بالضابطة العدلية برغم مداخلة الوزيرة عناب التي قالت إن الضابطة العدلية محددة في النص لوحدة التوعية الموجودة في القطاع.

وبينت أن الفكرة منها أن نعطي الصفة القانونية للوحدة ورفع كفاءة التفتيش، مشيرة إلى أنه دون الضابطة العدلية لا توجد قوى تبسط سيطرتها وتطبق القانون، فهنالك اعضاء في الوحدة ونحن نطلب الضابطة العدلية للوحدة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق