الدغمي : لنتعاون مع النظام السوري على إعادة اللاجئين لمناطقهم الهادئة

الدغمي لرئيس الحكومة : احذروا من تغريب مواطنيكم في وطنهم

هلا أخبار – حذّر النائب عبد الكريم الدغمي الحكومة من تغريب المواطنين في وطنهم.

وقال الدغمي في حديث أمام مجلس النواب مساء الاثنين خلال مناقشات النواب مشروعي قانون الموازنة العامة والوحدات المستقلة ” انتبهوا على سيرة المسؤولين قبل ان يوضعوا في المسؤولية”.

واضاف “عليكم بالمسؤول الصادق الامين المتواضع الذي يتحسس هموم الرعية”، منتقداً من وصفهم بـ”المترددين الجبناء” الذين لا يصنعون وطناً ولا حرية ولا عدلاً.

وأكد الدغمي  انه “ليس عيبا ان نكون دولة بلا موارد لكن علينا ان نصرف بلا بذخ وكأننا دولة نفطية فلنخفض النفقات الجارية الى النصف اذا اردنا تقشفاً حقيقيا يليق بوضعنا الاقتصادي العاجرز لا ان نجمع من جيوب المواطنين المثقوبة اصلا”.

وهاجم من ساهم بتدمير الإقتصاد الوطني مطالبا الحكومة بالغاء الهيئات المستقلة وإستكمال الدمج، كما انتقد من يذهب لتحصيل “معلولية” ومن ثم يعود ليصير مسؤولاً وهو لا يصلح أن يكون في موقعه.

وانتقد بعض المسؤولين الذين يريدون المشاركة في الاستثمار أو أن تأتي عن طريق شخص معين ما “يهجج” المستثمرين، كما اتهم بوجود فساد في وزارة الطاقة الذي يحصل هناك.

وحول اللاجئين السوريين قال إنهم ليسوا قدراً فمرحب بهم وكل نقطة دم تسيل كأنها من دمنا واقاربنا، ولا يجوز أن نكون “شماعة” لكل أزمة في البلاد.

و تابع بالقول: من يقول أن اللاجئين قد يمكثوا 17 عاماً! متسائلا لماذا لا يحصل تفاهم مع الدولة السورية لكي يعادوا فبعض مناطق اللاجئين الذين قدموا منها لا يوجد فيها حرب.

وثمّن حديث رئيس هيئة الاركان المشتركة الفريق محمود فريحات على محطة (بي بي سي) التي المح فيها الى ان هنالك تعاونا مع النظام السوري، مشيراً إلى أن هذا يتطلب حواراً مع الدولة السورية والجيش السوري النظامي.

وقال الدغمي ” ستتحرر سوريا من الإرهاب شاء من شاء وأبى من أبى ستعود عربية أبية واقفة على قدميها سورية عربية”.

وعن اللامركزية، تساءل الدغمي طالما ان هنالك عجزاً فلماذا لا تؤجل حيث إنها ستكلف البلد أموالاً وإن كان من منظمات المجتمع سيقولون إنني ضد الاصلاح لكنني أقول إنني مع مصلحة الدولة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق