خوري : تضحيات الجيش العربي لا يمكن التطرق إليها بسوء

خوري : ما ورد في كلمتي مجرد تساؤل عن دور حلفاء الأردن

هلا أخبار – أكد النائب طارق خوري أن ما ورد في كلمته كان مجرد تساؤل عن دور حلفاء المملكة في حين يقوم جيشنا العربي المصطفوي بجهد كبير في حماية حدوده من مختلف الجهات.

وعبر خوري في بيان صحفي صدر عنه صباح الأربعاء عن أسفه لتفسير البعض لما ورد في كلمته على أنه اساءة للجيش العربي المصطفوي وهو ما لم يقصده لا من قريب أو بعيد، بحسب ما ورد في البيان.

وأكد اعتزازه وافتخاره بجيشنا العربي المصطفوي وأجهزتنا الامنية و قال إن تضحياتهم ونضالهم لا يمكن التطرق إليها بسوء، وإنما توشح على الصدور.

وبين خوري ان الحديث عن طبيعة التحالفات في المنطقة وأثرها على المملكة لا تعني أنها إساءة للرئيس المصري السابق محمد المرسي أو الحالي عبد الفتاح السيسي، وقال “فمن المعلوم أن لكل منهما تحالفاته، وهذا أمر بديهي ولا يصح أن يحمل الحديث غير الوجه المقصود منه”.

وقال “إن الحملة التي قادها البعض ضدي من داخل القبة وخارجها لا تصب أبدا في الصالح العام، وأدعو الجميع إلى تحكيم لغة العقل والحوار إذ أن وحدتنا الوطنية وتكاتفنا والتفافنا حول قيادتنا وأجهزتنا الأمنية طالما كانت مثلا يضرب في المنطقة”.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق