إخلاء بؤرة”عامونة” الاستيطانية بقرار قضائي

هلا أخبار – طلب جيش الإحتلال الإسرائيلي من عشرات المستوطنين ، إخلاء البؤرة الاستيطانية “عامونة” المقامة على أراض فلسطينية خاصة في وسط الضفة الغربية، في غضون 48 ساعة.

وكانت المحكمة العليا الإسرائيلية (أعلى هيئة قضائية في إسرائيل) أوعزت إلى الحكومة الإسرائيلية في شهر ديسمبر/كانون اول 2014 بإخلاء البؤرة الاستيطانية في غضون عامين، بعد ثبوت إقامتها على أراض فلسطينية خاصة خلافا للقانون.

وتلكأت الحكومة الإسرائيلية في تنفيذ القرار إلى حين اقترحت مؤخرا نقل المستوطنين إلى أرض بديلة قريبة، ولكن فلسطينيون قدموا التماسا إلى المحكمة العليا الإسرائيلية أكدوا فيه ملكيتهم للأرض.

وفي مسعى لمنع إخلاء المزيد من البؤر الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية فقد تقدمت الحكومة الإسرائيلية بمشروع قانون إلى الكنيست لتشريع عشرات البؤر الاستيطانية المقامة على أراض فلسطينية خاصة، وبما يسمح بإقامة المزيد من البؤر على أراض خاصة مستقبلا.

ومن المزمع أن يمرر الكنيست مشروع القانون يوم الإثنين المقبل.

وقالت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني إن الجيش أبلغ، صباح الثلاثاء، سكان البؤرة الاستيطانية “عامونة” بوجوب إخلائها في غضون 48 ساعة.

وأضافت:” القرار يطلب من المستوطنين إزالة ممتلكاتهم من المنطقة حتى منتصف ليل الأربعاء/الخميس وانه بعد ذلك لن يسمح لأحد بالدخول او الإقامة في البؤرة الاستيطانية”.

وتابعت:” القرار يمنح المستوطنين فرصة لتقديم اعتراض إلى الجيش على القرار في غضون 48 ساعة”.

ولم يتضح على الفور ما إذا كان المستوطنين سينفذون الأمر أم أنهم سيقاومونه بالقوة.

وكانت المحكمة العليا الإسرائيلية قد قبلت مؤخرا طلب الحكومة تمديد أمر الإخلاء ولكنه ينتهي في 8 فبراير/شباط المقبل. ( الأناضول )





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق