الكلالدة: 5 آلاف قاعة لانتخابات البلديات واللامركزية-صور

 هلا أخبار – أعلن رئيس الهيئة المستقلة للانتخاب الدكتور خالد الكلالدة الإثنين أنه سيتم تخصيص 5 آلاف قاعة في مختلف المحافظات لإجراء انتخابات البلديات واللامركزية  المتوقعة  خلال العام الحالي.

 وأوضح الكلالدة في لقاء مع الإعلاميين بمقر الهيئة المستقلة للانتخابات أن الهيئة ستغير شكل الانتخابات حيث تنوي استخدام مباني المسارح والصالات الرياضية لعمليات الفرز والاقتراع بدلاً من الغرف الصفية في المدارس.

 وأكد الكلالدة على دور الإعلام وأهميته في توعية وتثقيف المواطنين بالعملية الانتخابية وتجويدها بكافة مراحلها.

وأشار الكلالدة خلال اللقاء أن العلاقة بين الهيئة والإعلام هي علاقة تكاملية وأن الإعلام يساهم بشكل كبير في نجاح العملية الانتخابية من خلال تأديته لدوره بحرفية وشفافية ومهنية وبما يتفق مع الممارسات والمعايير الدولية ..

وقال الكلالدة إن الهيئة بدأت فعلياً باستقبال الملاحظات من المهتمين والمعنيين حول مسودات التعليمات التنفيذية الناظمة للعمليات الانتخابية البلدية واللامركزية والتي نشرتها الهيئة منذ تاريخ 10/1/2017، داعياً الإعلاميين والمؤسسات الإعلامية إلى إبداء كافة ملاحظاتها عليها، وأن الهيئة فعلياً قد أدرجت العديد من الملاحظات التي وردت اليها بعد دراستها فنياً وقانونياً.

واستعرض أمين عام الهيئة الدكتور علي الدرابكة دور واستعدادات الهيئة للانتخابات البلدية واللامركزية مبيناً أن الهيئة قد أعدت خطة احتياجات متكاملة شملت الاطار التنفيذي والدعم اللوجستي والموارد المالية والبشرية المطلوبة لتنظيم العملية الانتخابية بكافة مراحلها من خلال التنسيق مع الجهات ذات العلاقة.

بدوره ناقش الفريق الفني في الهيئة المستقلة للانتخاب مسودات التعليمات التنفيذية وذلك من خلال جلسات عصف ذهني ترأسها أعضاء مجلس مفوضي الهيئة، حيث تم استعراض مسودات التعليمات التنفيذية الخاصة بإعداد جداول الناخبين في انتخابات المجالس البلدية وجداول ناخبين مجالس المحافظات، والتعليمات التنفيذية الخاصة باعتماد الصحفيين والإعلاميين والعاملين في المؤسسات الإعلامية، والمراقبين المحليين للعملية الانتخابية، والتعليمات التنفيذية الخاصة باعتماد المراقبين الدوليين للعملية الانتخابية.

يذكر أن هذا اللقاء يأتي ضمن سلسلة لقاءات تعقدها الهيئة مع شركائها لغايات النقاش في مسودات التعليمات التنفيذية، والتي تتم بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الانمائي، حيث سبق والتقت الهيئة مع الأحزاب السياسية ومؤسسات المجتمع المدني

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق