بحث العلاقات الثنائية وأوجه التعاون بين مدينتي عمان وبغداد

هلا أخبار -بحث أمين عمان عقل بلتاجي وأمينة بغداد الدكتورة ذكرى علوش خلال لقائهما  الإثنين في مبنى الأمانة سبل تعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين مدينتي عمان وبغداد في كافة أوجه الخدمات البلدية بحضور السفيرة العراقية في عمان صفية السهيل ومدير مدينة عمان المهندس عمر اللوزي .

واكد أمين عمان عقل بلتاجي أهمية تمتين العلاقات الثنائية بين المدينتين اللتين تربطها الكثير من عناصر التاريخ المشترك والإخوة والصداقة وكذلك الطموح  في التطوير والتحديث لكافة الخدمات ومعالجة التحديات المرتبطة بالنمو السكاني والتوسع العمراني .

واستعرض بلتاجي مراحل نمو مدينة عمان من عدد السكان الذي بلغ  6 آلاف نسمة في بدايات القرن الماضي الى حوالي 4 مليون و400 ألف يضاف لها مليون مواطن يزورونها يوميا من مختلف أنحاء المملكة مما يتطلب جهود كبيرة لخدمة المدينة خاصة في قضايا المرور والنقل والبيئة والتعامل مع المستجدات .

واشار أمين عمان الى خطط الأمانة المستقبلية ومشاريعها الحالية في مجال تطوير منظومة النقل العام حيث يجري العمل في مشروع الباص سريع التردد وكذلك مشروع تحويل النفايات الى طاقة باستخراج غاز الميثان وكذلك تخفيف انبعاث الغازات وتقليل نسب التلوت من خلال مشروع الإنارة وتعزيز استخدام السيارات الهجينة ، وتحديث وسائط النقل العام .

واشادت ذكرى بمظاهر التطور والتقدم الذي تشهده مدينة عمان في كافة المجالات ، مؤكدة حرصها على تعزيز التعاون والعمل المشترك وتبادل الخبرات والمشاريع الناجحة في إطار التشابة الديموغرافي والجغرافي والتحديات المشتركة بين المدينتين .

وأشارت الى تطلع أمانة بغداد لنقل خبرات مدينة عمان في مجال البيئة وجمع ونقل النفايات والتعامل معها،  حيث يصدر عن المدينة حوالي 8000 آلاف طن نفايات يوميا ، مشيرة الى أن عدد سكان بغداد يبلغ حوال 5ر7 مليون مواطن يمتدون على مساحة 900 كم .

وكشفت عن نية أمانة بغداد تنفيذ مشروع للمترو في المدينة لتطوير منظومة النقل العام ، حيث تم انجاز التصاميم المطلوبة للمشروع .

واكدت ان أمانة بغداد تسعى الى تعزيز الحراك الثقافي والفني والتراثي في المدينة واقامة الفعاليات والمهرجات المختلفة  بالتعاون مع أمانة عمان .

وأكدت السفيرة السهيل وجود العديد من فرص التعاون بين مدينتي عمان وبغداد في مجالات النقل والبيئة والثقافة وشددت على اهمية تنظيم يوم الأخاء بين المدينتين واقامة فعاليات مشتركة تعكس هذا المفهوم .

واكد مدير مدينة عمان المهندس عمر اللوزي جاهزية الأمانة واستعدادها لتقديم كافة الخبرات والتجارب المتقدمة والناجحة لأمانة بغداد بما يخدم العمل العربي المشترك .

واستعرض آلية اتخاذ القرار في أمانة عمان والهيكل التنظيمي وكيفية سير الإجراءات والتسلسل الإداري المتبعة ضمن اطار التكاملية والمؤسسية في العمل .

واستعرضت عضو مجلس الأمانة نسرين النجداوي جهود الأمانة لأنسنة المدينة ورعاية الإنسان كركيزة أساسية لإستمرار وديمومة المدينة  فضلا عن الخدمات البلدية وبرامجها في الإهتمام بالطفولة وكبار السن وفئة الشباب  والمحافظة على تراث المدينة وهويتها .

وتناولت مستشارة أمين عمان المهندسة نسرين الأعرج مشاركة الأمانة في البرامج الدولية والاستفادة منها لخدمة المدينة مشيرة الى انضمام مدينة عمان الى مجموعة المدن الاربعين القيادية في مجال حماية المناخ (C40) وجهود الأمانة في تقليل الإنبعاثات وخفض التلوث  من خلال مشاريع الطاقة والإنارة الموفرة للطاقة led  وتعزيز إقامة الأبنية الخضراء ومشروع مبادرة عمان خضراء  2020.

وأستعرض نائب مدير المدينة لشؤون المناطق والبيئة المهندس باسم الطراونة الخدمات البيئية في المدينة وسبل المحافظة عليها وآلية جمع ونقل النفايات وطمرها في مكب الغباوي  ومشاريع فرز النفايات وتوليد الطاقة، وجهود الأمانة لتحقيق السلامة البيئية والصحية والعمرانية للمواطن والمدينة  من خلال الرقابة الصحية والإعمار .

وأشار المدير التنفيذي للاتصال المهندس ابراهيم هاشم الى وجود توثيق لهوية عمان من خلال الهوية الحضرية والثقافية واقامة الفعاليات المتعددة على غرار صيف عمان وفعاليات أمّنا عمان والتي تعكس روح المدن وتمتن علاقتها بالمواطن .

وقال المدير التنفيذي للثقافة المهندس سامر خير انه تم اختيار عمان مقرا لمجموعة العمل الثقافي للمدن العربية المنبثقة عن منظمة المدن العربية والتي تهدف الى نقل العمل الثقافي الى عمل تنموي يخدم المدينة العربية لافتا الى امكانية مشاركة بغداد في الهيئة التأسيسية . واستعرضت رئيس قسم العلاقات الخارجية نجود عبدالجواد علاقة التوأمة ومذكرات التفاهيم الموقعة بين مدينة عمان والعديد من العواصم والمدن العربية والعالمية .

وتطلع أمينة بغداد خلال زيارتها غدا الى مكب الغباوي على آلية التعامل مع النفايات ومشروع توليد الطاقة القائم في الموقع ومصنع فرز النفايات .

وفي نهاية اللقاء تم تبادل الدروع والهدايا التذكارية






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق