سى.إن.إن: أميركا فرضت حظرا على المهاجرين قبل 100 عام

 هلا اخبار –  قالت شبكة سي إن إن، ان قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب فرض تعليق مؤقت حول دخول اللاجئين للولايات المتحدة،له جذور عميقة بتاريخ البلاد، حيث اقرت وبمثل هذا اليوم قبل 100 عام أكثر قانون صارم يتعلق بالهجرة وهو”قانون الهجرة لعام 1917.

وأوضحت المحطة الأميركية على موقعها الإلكتروني اليوم الاثنين، أن القانون القديم كان يقيد هجرة “غير المرغوب فيهم”، بما في ذلك من الشرق الأوسط وآسيا، من خلال زيادة الضرائب والاختبارات والحظر التام، مشيرة إلى أن قرار ترمب استهدف نفس الأشخاص وفرض اختبارات في شكل “تدقيق شديد”، وفقا للمراقبين.

وحظر قانون الهجرة لعام 1917 قائمة طويلة وغامضة من الناس، من دخول الولايات المتحدة، بحسب سى.إن.إن. فوفقا للقانون شمل هذا كل البلهاء والمجانين وأصحاب الأمراض العقلية والعصبية، وكذلك مدمني الكحول والفقراء المعدمين والمتسولين المحترفين، وأولئك الذين يعانون من السل وغيره من الأمراض المعدية.

كما حظر القانون القديم دخول المجرمين ومتعددي الزوجات وبائعات الهوى والمتاجرين بهم، وعلى غرار حظر ترمب، حظر القانون أولئك المدافعين عن الإطاحة بحكومة الولايات المتحدة من خلال القوة أو العنف، وأي شخص يمكن أن يدافع أو يدعو لقتل الضباط أو المسؤولين الأميركيين.

واستمر هذا القانون حتى عام 1952، حيث تم تنقيحه بموجب قانون الهجرة والجنسية الصادر في هذا العام، والمعروف أيضا باسم قانون ماكاران والتر، وألغى القانون القيود العنصرية، لكنه أبقى على حصص القوميات والمناطق، كما أنشأ نظام الأفضلية لبعض الجنسيات والمهاجرين ذوى مهارات عمل محددة.

(بترا)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق