عناب: القطاع السياحي سيشهد تطورا هذا العام

هلا اخبار – اكدت وزيرة السياحة والاثار لينا عناب ان القطاع السياحي في الاردن سوف يشهد تطورات ملموسة هذا العام، لافتة إلى أن مؤشرات أداء القطاع أظهرت استقرارا في عائدات الدخل السياحي الأردني خلال العامين الماضيين.

جاء ذلك في كلمة لها خلال جلسة تشاورية لتطوير الاستراتيجية الوطنية لقطاع السياحة نظمتها وزارة السياحة والاثار بالتعاون مع مشروع السياحة لتعزيز الاستدامة الاقتصادية في الاردن والممول من الوكالة الاميركية للتنمية الدولية، الاثنين بحضور ممثلي قطاعي السياحة العام والخاص.

وقالت إن عائدات الدخل السياحي بالأردن بلغت العام الماضي مليارين و871 مليون دينار أردني، مؤكدة أن مؤشرات أداء القطاع أظهرت نتائج إيجابية وأن القطاع يسير بالاتجاه الصحيح مشيرة الى ان مؤشرات شهر كانون الثاني من هذا العام شهد نموا ايجابيا وهي مشجعة .

وأضافت في تصريح لوكالة الانباء الاردنية (بترا) أن نسبة سياح المبيت بالأردن وصلت خلال العام الماضي إلى 6ر2 بالمئة، كما ارتفعت نسبة مبيت المجموعات السياحية بالمملكة إلى 20 بالمئة.

وأشادت عناب بجهود الوزارة وهيئة تنشيط السياحة والقطاع الخاص الأردني في تطوير المنتج السياحي في جميع المحافظات بشكل عام والعاصمة عمان بشكل خاص حيث يتواجد العدد الاكبر من المنشآت السياحية من فنادق ومطاعم ومسارح ومواقع سياحية اضافة الى توفر البنية التحتية المناسبة.

واكدت اهمية التشبيك بين القطاعين العام والخاص بهدف خدمة القطاع السياحي لافتة إلى حرص الوزارة على تنفيذ أهداف الاستراتيجية الوطنية للسياحة للأعوام 2017-2021، عبر تنفيذ مشاريع سياحية استثمارية، ومواصلة تطوير وإدارة وتشغيل المواقع السياحية المملوكة للدولة، ورفع مستوى الخدمات السياحية فيها، والإشراف على الموارد التراثية والأثرية والترويج لها.

واشارت الى أن الجلسة التشاورية اليوم من اجل العاصمة عمان والتي يبلغ عدد سكانها 5ر4 مليون نسمة مؤكدة ان الاستراتيجية الوطنية للسياحة اكدت الحاجة الى تطوير منتجها السياحي المتنوع من مهرجانات ومتاحف ومولات ومطاعم وفنادق ومنشآت سياحية ومؤتمرات اضافة الى تطوير الخدمات المقدمة للزوار والسياح لتكون على خارطة السياحة العالمية وبرامج شركات السياحة ومكاتبها في المملكة وفي الخارج بالتعاون مع المجتمع المحلي والجمعيات السياحية.

واكدت اهمية الخروج بتوصيات للاستراتيجية قابلة للتطبيق بكل سهولة ويسر في المحافظات والعاصمة عمان مع استخدام التكنولوجيا الحديثة في تبين المواقع الاثرية والسياحية ومميزاتها لافتة الى اهمية الاستمرار في مراجعة التشريعات السياحية بهدف خلق وضوح في القطاع السياحي مع اهمية وجود مرجعية واحدة للقطاع.

ولفتت الى استحداث الوزارة الى وحدة متابعة للاستراتيجية الوطنية للسياحة من اجل التأكيد على متابعة تنفيذ الخطط في جميع المحافظات اضافة الى العاصمة عمان والويتها ومناطقها المجاورة بهدف تحقيق الاستدامة السياحية فيها وخلق توازن في الموارد والمنتجات السياحية فيها.

واكد امين عام وزارة السياحة والاثار عيسى قموه المبادئ التوجيهية لتطوير الاستراتيجية الوطنية للسياحة وهي التشبيك بين القطاعين العام والخاص وتحقيق رؤيا الاردن 2025 وبناء الاستراتيجية على نهج تشاركي مع ممثلي القطاع في المحافظات من خلال اخذ الآراء المطروحة للاستفادة منها عند تطوير الاستراتيجية الوطنية للأعوام الخمس المقبلة.

من جهتها عرضت مديرة المشاريع المجتمعية في مشروع السياحة لتعزيز الاستدامة الاقتصادية في الاردن سميرة المجالي البرنامج والاطار العام للجلسات والاهداف المرجو تحقيقها في المحافظات بشكل عام والعاصمة عمان.-(بترا)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق