آلية جديدة لاستخدام جسر الملك حسين تقسم الزوار لفئتين

هلا أخبار – ياسر مهيار – أبلغت  وزارة السياحة والاثار مكاتب السياحة والسفر الأردنية بالآلية الجديدة التي فرضتها وزارة الداخلية فيما يتعلق باستخدام جسر الملك حسين.

وكشف مصدر مطلع لـ”هلا أخبار” أنه تم البدء باعتماد آلية جديدة فيما يتعلق باستخدام جسر الملك حسين من قبل زوار المملكة، وبحسب الآلية فقد قسمت زوار المملكة إلى فئتين الأولى التي لا تحتاج إلى موافقة مسبقة من وزارة الداخلية والثانية تحتاج إلى هذه الموافقة.

وأضاف أنه فيما يتعلق بالفئات التي لا تحتاج إلى موافقة مسبقة من وزارة الداخلية فهم المواطنون الفلسطينيون من حملة جوازات السلطة الوطنية الفلسطينية وجوازات السفر الأردنية المؤقتة (خمس سنوات وسنتين)، وحملة بطاقات إحصاءات الجسور الصفراء، والدبلوماسيون الأجانب العاملون في الأردن وإسرائيل.

وتابع قائلاً إن تلك الفئة تشمل أيضاً الدبلوماسيين الأردنيين والإسرائيليين، وكذلك أعضاء السفارة الأردنية في تل أبيب والبعثة الأردنية في رام الله وأعضاء السفارة الإسرائيلية في عمان وزوار السفارة الإسرائيلية في عمان بغض النظر عن نوعية جوازاتهم، والمجموعات السياحية من الجنسيات غير المقيدة، وحجاج ومعتمري عرب 1948.

وفيما يتعلق بالفئات التي تحتاج لموافقة مسبقة من وزارة الداخلية، أكد المصدر أنها من فئة رجال الدين الإسلامي والمسيحيين القادمين والمغادرين بوسائط النقل العام أو بسياراتهم الخاصة التي تحمل لوحات أرقام أردنية، والموظفون العاملون في المنظمات الدولية ومكاتبها، وكبار رجال الأعمال والمستثمرين الأردنيين وكذلك المرضى الأردنيين الذين يذهبون للعلاج في إسرائيل سواء كان سفرهم بوسائط النقل العام أو بسياراتهم الخاصة.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق