الفايز: الأردن يرفض التدخل في شؤون دول الخليج العربي

هلا أخبار – اكد  رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز ان الاردن “يرفض التدخل في شؤون دول الخليج العربي، ويؤكد ضرورة عودة الجزر الاماراتية التي تحتلها ايران الى سيادة الامارات العربية المتحدة باعتبارها أراضي إماراتية”، مبينا في هذا الاطار، ان جلالة الملك عبدالله الثاني “يعتبر امن دول الخليج العربي واستقرارها جزءا لا يتجزأ من امن الاردن واستقراره، وهذا نابع من مواقف الاردن القومية والعروبية، فجلالته يؤكد باستمرار، ان الاردن هو العمق الاستراتيجي لدول الخليج العربي، مثلما تعتبر دول الخليج العربي أن الاردن عمقها الاستراتيجي”.

 واجرى  الفايز مباحثات رسمية في ابو ظبي اليوم الأربعاء مع رئيسة المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي الدكتورة امل القبيسي، اكدت عمق العلاقات بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات، خاصة السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وأكد الفايز خلال المباحثات التي حضرها وفد مجلس الاعيان المرافق له، وعدد من اعضاء المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي، اضافة الى السفير الاردني في دولة الامارات العربية جمعه العبادي، اهمية تعزيز العلاقات الاخوية بين البلدين والبناء عليها لترقى الى طموحات قيادتي البلدين السياسية، وتطلعات الشعبين الشقيقين.

وقال، ان العلاقات الاردنية الاماراتية “علاقات اخوية ومتميزة وتاريخية ومتجذرة وراسخة في مختلف المجالات، وقائمة على الاحترام المتبادل، ووحدة المصير المشترك، مؤكدا حرص البلدين بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني، واخيه سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الامارات العربية المتحدة على تنمية هذه العلاقات والبناء عليها.

وأشار الى ان هناك اتصالات ولقاءات بين جلالة الملك عبدالله الثاني، وسمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وسمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في دولة الإمارات العربية المتحدة، بهدف تعزيز التعاون وإدامة التنسيق والتشاور، وبما يصب في مصلحة البلدين الشقيقين.

واضاف الفايز، ان الاردن يعتز بهذه العلاقات الاخوية ويسعى الى تطويرها وتعزيزها في مختلف المجالات، مؤكدا حرص مجلس الاعيان على زيادة التعاون البرلماني والشوري بين البلدين الشقيقين، وبما يخدم المصالح المشتركة، ويعزز العمل البرلماني العربي، ويوحد جهود ورؤى الطرفين في مختلف المحافل البرلمانية العربية والدولية، وحول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك .

وتناولت المباحثات الرسمية مختلف القضايا الراهنة في المنطقة، وفي هذا الاطار قال الفايز، “ان امتنا العربية تمر في العديد من الازمات والصراعات، ونحن كأمة عربية بحاجة ماسة في هذه الظروف الصعبة الى توحيد صفوفنا والتصدي معا لكافة محاولات النيل من امننا والعبث باستقرارنا”.

وحول الاصلاح في الاردن قال الفايز، انه وترجمة لرؤى وتطلعات جلالة الملك عبدالله الثاني، فقد قام الاردن بإصلاحات شاملة، سياسية واقتصادية واجتماعية، هدفها تعزيز تجربتنا الديمقراطية، وتوسيع المشاركة الشعبية في تحمل المسؤولية الوطنية.

ودعا الفايز الى وضع استراتيجية لمحاربة الارهاب بالحجة والمنطق والخطاب الجامع، وتعظيم القواسم المشتركة بين الاديان السماوية، وتوحيد الخطاب الاعلامي والديني، المستند الى الفكر والمنطق والحجة، لمحاربة الفكر المنحرف للتنظيمات الارهابية، مؤكدا أن الاردن كان في طليعة الدول التي حذرت من الإرهاب وتصدت له بقوة.

كما دعا الى وضع استراتيجية ثابتة وبعيدة المدى للتعاون الاقتصادي والسياسي والامني بين الاردن ودول الخليج العربي لضمان امنها واستقرارها، ولتمكينهما من مواجهة التحديات، وخاصة تحدي الإرهاب الاعمى.

وبين الفايز ان الاردن يسعى وبجهود حثيثة لإعادة الامن والاستقرار لمنطقتنا والقضاء على الارهاب والتطرف، وسيستضيف في هذا الإطار في اذار المقبل القمة العربية التي يسعى جلالة الملك عبدالله الثاني بكل جهد ممكن لضمان نجاحها ولتكون نتائجها قادرة على الاستجابة للتحديات التي تمر بها امتنا، وتؤسس لمرحلة جديدة من العمل العربي المؤسسي، ينهي حالة التشرذم والضعف التي تعتريها.

من جانبها، اكدت رئيسة المجلس الوطني الاتحادي في دولة الامارات العربية المتحدة الدكتورة امل القبيسي خلال المباحثات، اعتزازها بالمستوى الرفيع الذي وصلت اليه العلاقات الاماراتية الاردنية في مختلف المجالات، معربة عن تقديرها لدور الاردن الكبير في خدمة اللاجئين السوريين، ووقوفه بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني الى جانب القضايا العربية وانحيازه لها.

وبينت ان المجلس الوطني الاتحادي سـ “يعمل مع مجلس الاعيان الأردني، على كل ما من شأنه تعزيز العلاقات الاخوية بين البلدين الشقيقين، وتجذير التنسيق المشترك لمواجهة التحديات التي تشهدها المنطقة، والسعي معا لدعم المشاريع والبرامج التي تسهم في التنمية الاقتصادية الشاملة للبلدين الشقيقين”.

وأكدت حرص دولة الامارات العربية على دعم الاردن وامنه واستقراره، مشيرة في الوقت ذاته الى ان مجلس الاعيان كان دائما الى جانب القضايا التي يطرحها المجلس الوطني الاتحادي في المحافل الدولية.

وحضر المباحثات الرسمية وفد مجلس الاعيان المرافق لرئيس المجلس والذي يضم الاعيان: ناصر اللوزي، حيدر محمود، رابحه الدباس، حماد المعايطه، نائل الكباريتي، وسمير عبدالهادي، اضافة الى السفير الاردني في الامارات جمعه العبادي.

وكان رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز، وصل امس الثلاثاء الى دولة الامارات العربية المتحدة في زيارة رسمية تستغرق عدة ايام تلبية لدعوة رسمية من رئيسة المجلس الوطني الاتحادي الدكتورة امل القبيسي، يلتقي خلالها عددا من المسؤولين في دولة الامارات العربية، لبحث العلاقات الاردنية الاماراتية وسبل تعزيزها في مختلف المجالات.( بترا)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق