الرزاز : الذنيبات أعاد هيبة “التوجيهي”

هلا أخبار – محمد أبو حميد –  وجه وزير التربية والتعليم عمر الرزاز التحية لنظيره السابق الدكتور محمد الذنيبات.

وقال الرزاز خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده الخميس لإعلان نتائج الثانوية العامة للدورة الشتوية إن وزير التربية والتعليم السابق محمد ذنيبات أعاد هيبة التوجيهي واستطاع ضبط إيقاعه.

وتابع الزاز القول ” للوزير الذنيبات الفضل الكبير في ضبط امتحان التوجيهي وإعادة هيبته”. مؤكداً ان الذنيبات نقل التوجيهي نقلة نوعية وأرسى أسس اساسية في هذا الموضوع نرى نتائجها اليوم.
 
واعلن الدكتور الرزاز عن توجه الوزارة لدراسة امتحان الثانوية العامة بكل جوانبه، حيث شكلت لجان لهذا الامر، بالاضافة الى دراسة شاملة للعملية التربوية ومخرجاتها واثرها على المجتمع بشكل عام، في ظل حاجة العملية والمنظومة التعليمية والتربوية باكملها الى مراجعة وتطوير وبما يتناسب مع مخرجات الاستراتيجية الوطنية للموارد البشرية.

وقال إن الوزارة ماضية في خططها لعقد امتحان الثانوية العامة للعام الدراسي 2017-2018 لدورة امتحانية واحدة دون التقدم للامتحان في كافة المواد التي سيتم مراجعتها في ظل متطلبات التخصص الدراسي من حيث اجبارية او اختيارية المواد التي يتقدم الطالب للامتحان فيها.

وقال إن الوزارة ستركز في المرحلة المقبلة على تطوير وتعزيز القدرات المعرفية والذهنية للطلاب وتعزيز المواهب الفكرية لديهم، مبينا ان نتائج الامتحان تعد مؤشرا هاما ولكنه لا يقيس كل المواهب والقدرات لديهم، وان الاخفاق لا يعني نهاية الطريق ولكنه خطوة مهمة للنجاح.

وبين أن التوجيهي والنجاح فيه لا يعد البوابة الوحيدة للولوج للمستقبل، مؤكدا اهمية تغيير هذه الثقافة والنظرة المجتمعية تجاه كل من اخفق في امتحان التوجيهي.

وكشف وزير التربية والتعليم ان الوزارة ستعمل بالتعاون مع وزارة العمل على ايجاد مساقات وبدائل للطلبة المخفقين تساعدهم على الانخراط في سوق العمل وتحقيق التميز فيه.

ونفى الدكتور الرزاز أن يكون اعلان النتائج مرتبطا باي شي اخر، مؤكدا ان اعلان النتائج جاء بعد ان تم الانتهاء من استخرجاها بشكل نهائي.

 

 






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق