أردوغان: إقامة منطقة آمنة داخل سوريا بعد عملية الرقة

هلا أخبار -قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاثنين، إن بلاده تستهدف إقامة منطقة آمنة داخل سوريا موسعة بذلك عملياتها العسكرية لتشمل بلدتي الرقة ومنبج بعد طرد داعش من الباب إذا عملت مع التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

وأضاف أردوغان في خطاب له في البحرين بثه التلفزيون التركي على الهواء مباشرة أن مساحة المنطقة الآمنة المزمعة ستتراوح بين أربعة آلاف وخمسة آلاف كيلومتر وستتطلب منطقة لحظر الطيران.

 وقال إن “الخطر في سوريا والعراق يهددنا في تركيا.. ولذلك علينا أن نتحرك”، مضيفاً: “نسعى لتعزيز وقف إطلاق النار في سوريا”.

وأضاف: “سنطهر الباب قريباً من داعش، وسنتوجه بعدها إلى منبج والرقة”، مشدداً على أن أنقرة عازمة على القضاء على “داعش” مهما كلفها الأمر.

وقال الرئيس التركي: “نسعى لإقامة منطقة آمنة في سوريا بعد الانتهاء من معركة منبج والرقة”، مشيراً إلى أن المنطقة الآمنة في سوريا قد تصل إلى 5 آلاف كيلومتر.

وقال أردوغان إن الاتحاد الأوروبي لم يلتزم بأي من تعهداته المالية لتركيا بشأن اللاجئين، مشيراً إلى أن أنقرة لن تغلق أبوابها في وجه اللاجئين.

وقد وصل الرئيس أردوغان إلى العاصمة البحرينية المنامة، مساء أمس الأحد، حيث كان العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة في مقدمة مستقبليه.

وقد عقد الزعيمان جلسة مباحثات، تم خلالها استعراض أوجه العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين الشقيقين، والسبل الكفيلة بدعمها وتطويرها، وكذلك تمت مناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك.-(رويترز)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق