إطلاق أول بوابة إلكترونية للسياحة العلاجية في الأردن

 عناب: الهدف من المشروع إزالة الضبابية التي يعاني منها قطاع السياحة العلاجية

تحبسم: 5 مليون دينار لإنشاء المشروع ويتوقع إطلقها رسميا منتصف العام

هلا أخبار – ياسر مهيار – وقعت وزارة السياحة والآثار مع شركة المجموعة المتكاملة لتسويق الخدمات الطبية (احدى شركات المجموعة المتكاملة للتكنولوجيا (ITG))، مذكرة تفاهم مشتركة لإطلاق أول بوابة الكترونية شاملة ومتخصصة بتطوير وترويج السياحة العلاجية والاستشفائية في المملكة، والتي تعد الأولى من نوعها في هذا المجال.

ووقع الإتفاقية وزير السياحة والآثار لينا عناب، ورئيس هيئة المديرين لشركة المجموعة المتكاملة لتسويق الخدمات الطبية وليد تحبسم.

وقالت وزيرة السياحة والآثار لينا عناب إن الهدف من هذا المشروع التعريف بالسياحة العلاجية المحلية وإمكاناتها المتعددة على المستويات كافة المحلية والإقليمية والدولية، وكذلك تقديم جميع معلومات الخدمات الطبية عبر الإنترنت، وبالتالي توفير عنوان رئيسي يُمكِّن المهتمين الوصول إليها من أي مكان في العالم على مدار الساعة بكل سهولة ويسر.

وأضافت أن الهدف الرئيسي من هذا المشروع المهم هو إزالة الضبابية التي كان يعاني منها قطاع السياحة العلاجية في المملكة، حيث ستسهل الوصول والحصول على المعلومة بسرعة وبدقفة وحسب رغبة المستخدم، وذلك بشكل متطور وفق أعلى المواصفات والتطبيقات العالمية.

وتابعت أن الوزارة تسعى من خلال النهوض بقطاع السياحة العلاجية، تعظيم العائد المالي من هذا النوع من السياحة ورفع مساهمة القطاع السياحي بشكل عام في دعم الاقتصاد الوطني، مشيرة إلى ان هذا المشروع جديد على الساحة الأردنية، حيث سيسهل عرض كافة مقومات السياحة العلاجية في الأردن بطريقة حديثة وتسهل على المستخدم اختيار طريقة علاجه والمكان والطبيب المختص، وذلك من خلال استخدام شبكة الإنترنت.

من جانبه، أكد رئيس هيئة المديرين لشركة المجموعة المتكاملة لتسويق الخدمات الطبية وليد تحبسم، أن المشرع هو الأول من نوعه في المملكة، وقد جاء بالتعاون ما بين القطاعين العام والخاص، حيث تم رصد مبلغ 5 مليون دينار لانشاء هذه البوابة.

وأضاف ان المشروع جاء بعد دراسة كبيرة استمرت عامين، وتبين حاجة المملكة لهذا المشروع المهم في عرض مقومات السياحة العلاجية الأردنية لكافة دول العالم، منوها في الوقت نفسه انه سيتم خلال الفترة المقبلة اجؤاء العديد من التفاهمات مع كافة مكونات هذا القطاع من مستشفيات وجمعيات وشركات تأمين لهدف تسهيل وصول المستخدم للتطبيق لكفة المعلومات وسرعة البيع المباشر.

وتوقع ان البوابة الكترونية الشاملة والمتخصصة بتطوير وترويج السياحة العلاجية والاستشفائية في المملكة ان يتم اطلاقها منتصف العام الحالي، حيث تم انجاز حوالي 70 % منها بكلفة 2.6 مليون دينار.

كما سيتم الواصل مع كافة المنشآت الاستشفائية والطبية من مستشفيات ومراكز تابعة للقطاعين العام والخاص، لعرض امكانيتها لدول العالم بطريقة حديثة وعصرية.

بدوره أكد مدير عام هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبد الرزاق عربيات، أن هذا المشروع سيكون بمثابة الحل الكامل للتحديات التي تواجه قطاع السياحة العلاجية، وستعمل الهيئة على تسويق المشروع ضمن برامج الهيئة وعبر الوحدة الخاصة التي تم انشائها لهذه المهمة.

وتأتي هذه المذكرة تنفيذاً للرؤى الملكية السامية التي تم التعبير عنها من خلال الرسائل الملكية إلى الحكومات الأردنية من أجل إقامة شراكة استراتيجية بين القطاعين العام والخاص، وهي كذلك إستكمالاً لمخرجات لجنة التخاصية التي أكدت أهمية إقامة مثل هذه الشراكة التي من دونها لا يستطيع أي طرف أن يحقق لوحده الأهداف المنشودة التي تنعكس إيجاباً على الاقتصاد الوطني. وهذه المذكرة ستكون الاطار الذي يضم الشركاء الاستراتيجيين من القطاعين العام والخاص والذين جمعت بينهم أهداف مشتركة يسعون إلى تحقيقها.

وتعتبر البوابة الإلكترونية النافذة الإلكترونية المتخصصة بالسياحة العلاجية والإستشفائية والمطورة من قبل الشركة، وتشمل شركاء استراتيجيين ووهم وزارتي السياحة والآثار والصحة، وهيئة تنشيط السياحة، وجمعية المستشفيات الخاصة ونقابة الأطباء.

وبموجب مذكرة التفاهم، فانها تهدف إلى وضع الأساس للتفاهم فيما بين الطرفين فيما يتعلق بالجهد المشترك الذي سيبذلانه في سبيل تحقيق المصلحة المشتركة في مجال تطوير وترويج السياحة العلاجية من خلال البوابة الإلكترونية المخصصة لذلك والمطورة من قبل الشركة، والأعمال المبينة في هذه المذكرة، وأن يعمل الطرفان بروح الفريق الواحد لتحقيق قصة نجاح حقيقية وفعلية من خلال تفعيل جميع الوظائف والخدمات المتوفرة في بوابة السياحة العلاجية.

وسيترتب على وزارة السياحة والآثار العمل على تفعيل وترويج البوابة بهدف تطوير وترويج السياحة العلاجية والاستشفائية على المستوى المحلي والاقليمي والعالمي، من خلال الوزارة وهيئة تنشيط السياحة والجهات اللأخرى التابعة للوزارة المختصة بذلك.

وتشمل هذه الجهات: هيئة تنشيط السياحة، وزارة الصحة، وغيرها حسب الحاجة، بالإضافة إلى توفير المعلومات والبيانات والمتطلبات الخاصة بالقطاع من قبل الوزارة والجهات التابعة لها، وتقديم التسهيلات اللازمة للحصول على البيانات ذات العلاقة من خارج الوزارة، والتي يمكن أن يحتاجها الطرف الثاني بهدف تطوير البوابة وتفعيلها وإدامتها على أفضل وجه.

كما سترتب على شركة المجموعة المتكاملة لتسويق الخدمات الطبية تطوير بوابة السياحة العلاجية بما يتوافق مع متطلبات تقديم الخدمة في الأردن، وان تكون الشركة مستشاراً تقنياً للوزارة فيما يتعلق بموقع بوابة السياحة العلاجية.

والعمل على تفعيل وترويج البوابة بهدف تطوير وترويج السياحة العلاجية على المستوى المحلي والاقليمي والعالمي، إدارة البوابة وتقديم الدعم الفني والتطوير المستمر لضمان ديمومة عملها.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق