وزير الطاقة من مصر: التوسع في الاقتصاد يتطلب التعاون مع مصر والعراق

هلا اخبار – أكد وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور ابراهيم سيف ، أن التحديات فى الأردن كبيرة خاصة فى مجال الطاقة، حيث أن 95 % من احتياجاتنا تأتي عن طريق الاستيراد، وعلى الرغم من وجودنا فى منطقة مليئة بالهيدروكربونات فاننا بلد فقير فى هذا المجال، مضيفا “لابد لنا من اطلاق استراتيجية لجذب استثمارات فى مجال الطاقة”.

وقال سيف خلال مشاركته في ثاني أيام مؤتمر ايجيبس “عام 2014 عندما ارتفعت الاسعار العالمية أثرت على اقتصادنا ولذا فاننا نحاول تنويع مصادر الطاقة لمواجهة هذا التحدي، وبحلول عام 2020 نستهدف انتاج 20% من الكهرباء من الطاقات الجديدة والمتجددة وهى تعاقدات حتى الان، ولا شك ان التعاون بين الدول المتجاوره أمر الزامي لان التوسع فى الاقتصاد يتطلب التعاون مع دول مثل مصر والعراق فى المستقبل وهو نموذج ناجح للجميع لان صناعة الطاقة تحتاج للتكامل ولهذا تتعاون الدول سويا”.

وقال دكتور ستييوس هيموناس نائب وزير الطاقة والتجارة القبرصى بالنسبة للسوق المحلي “هناك تحديات كبيرة ونقوم باصلاح المناخ التنافسي بالاسواق، ونحن مثل الاردن نسعى لاستخدام موارد الطاقة الجديدة والمتجددة خاصة فى مجال النقل (السيارات الكهربائية) والمنازل، كلنا نعلم طبيعة المناطق البحرية العميقة التى نعمل بها والتي لها صفات خاصة والحكومة القبرصية تسعى لجذب استثمارات فى هذا المجال بهدف توقيع اتفاقيات واستغلال المناطق.

وأضاف ستيبوس “نحن في الاصل دولة عبور ونستهدف التوجه نحو انتاج الطاقة في المستقبل ولدينا الامكانيات والقدرات لذلك فهناك 4 قطاعات تم ترخيصها وهناك 3 قطاعات اخرى فى طريقها للترخيص، ونحن نسعى لتعزيز دورنا فى المتوسط من خلال خلق بيئة استثمارية فى منطقة البحر المتوسط ونريد تعزيز التعاون المشترك ونسعي للتوسع فى التعاون مع دول اخرى مثل الاردن”.

وأشار د. موسى عمران نائب وزير الكهرباء والطاقة المتجددة إلى وجود خطة على عدة مراحل لتوسيع الشبكة القومية للكهرباء والتى يرجع انشاؤها لعام 1970 منذ انشاء السد العالي وهناك خطة لاضافة 20% لطاقة الشبكة بحلول عام 2020 من الطاقات الجديدة والمتجددة تصل إلى 30% بحلول عام 2035.

وقال موسى “نسعى للتحول من الاعتماد على الطاقة الهيدروكربونية إلى الطاقات الجديدة والمتجددة (الفحم النظيف والطاقة النووية) ونحن بصدد توقيع عقد مع روسيا بخصوص المحطة النووية”.

وتابع “هناك مشروع مع الصين بالإضافة الى مشروع جديد يهدف لمشاركة القطاع الخاص في توليد وتوزيع الكهرباء والتحول لان تكون شركات التوزيع اكثر شفافية ومصداقية في التعامل مع المستهلكين”.

 

الوفد






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق