مدير الأمن العام يلتقي لجنة المرأة وشؤون الأسرة النيابية

هلا أخبار – استقبل مدير الأمن العام اللواء الركن أحمد سرحان الفقيه ، الخميس لجنة المرأة وشؤون الأسرة النيابية التي زارت مديرية الأمن العام للاطلاع على الإجراءات التي تقوم بها المديرية ممثلة بإدارة حماية الأسرة وشرطة الاحداث ومراكز الاصلاح والتأهيل للحفاظ على المنظومة الأسرية وتقديم الخدمات التي تصب في مصلحتها .

وقال مدير الأمن العام إن الحفاظ على المنظومة الأسرية واستقرارها وحماية مكوناتها يعد من الواجبات الرئيسية والهامة التي تقوم بها المديرية من خلال الإدارات المعنية, التي بادرت المديرية منذ سنوات باستحداثها للتعامل مع قضايا الاسرة والمراة والطفل وفق منظومة اسرية اجتماعية قانونية تعتمد السرية في حل الخلافات الاسرية ويكون الاولية فيها لتغليب مصلحة الاسرة والطفل والمرأة وحمايتهم.

واشار اللواء الركن الفقيه إلى أن مديرية الأمن العام وضعت الخطط والاستراتيجيات لتلك الادارات التي تعنى بحماية الأسرة والطفل منذ تأسيسها بالتشارك والتنسيق مع المؤسسات الرسمية والاهلية ذات العلاقة ايمانا منها بضرورة تكاتف الجميع كل ضمن اختصاصاته لحل تلك المشكلات والخلافات, داعيا لمراجعة تلك الاستراتيجيات واحداث التغير عليها بما يتوافق والمصلحة الفضلى للأسرة والمرأة والطفل.

وأكد الحرص على رفد الإدارات المعنية بالكوادر المؤهلة والمدربة والقادرة على التعامل مع القضايا الأسرية بكل مهنية وتقديم الخدمات الاجتماعية الأسرية الساعية للمحافظة على تماسك الأسرة باعتبارها اللبنة والنواة الأساسية للمجتمع ، مثمنا الدور الفاعل الذي تقوم به إدارة حماية الأسرة وإدارة شرطة الإحداث اللتان تعملان على قدم وساق ضمن خطط وبرامج معدة لحماية المنظومة الأسرية والحفاظ عليها.

وأشاد بالدور الذي يقوم به مركز اصلاح وتأهيل الجويدة / نساء من خدمات اصلاحية واجتماعية وانسانية للنزيلات لتمكينهن من التواصل مع المجتمع الخارجي ومساعدتهن للخروج الى المجتمع عناصر فاعلة ومؤثرة بعيدا عن الجرم المرتكب , اضافة الى المباشرة بتفعيل برنامج الرعاية اللاحقة للنزيلات بعد خروجهن من المركز وبالتعاون مع الجهات المعنية الاخرى لمتابعة النزيلة ومساعدتها حتى بعد خروجها من مركز الاصلاح والتأهيل.

واستمعت اللجنة الى شرح مختصر من مساعد مدير الامن العام للشرطة القضائية ومدراء كل من الشرطة النسائية وادارة حماية الاسرة وشرطة الاحداث ومديرة مركز اصلاح وتأهيل الجويدة / نساء كلا ضمن اختصاصه حول الخدمات المقدمة من قبلهم والتي تخص الاسرة والمرأة والطفل.

وأشادت رئيس اللجنة النيابية النائب الدكتورة ريم ابو دلبوح بالدور الهام والحساس الذي تضطلع به مديرية الامن العام من خلال ادارت الأسرة وشرطة الأحداث ومركز اصلاح وتأهيل النساء للحفاظ على الاسرة وتقديم الخدمات الشرطية والاجتماعية والاسرية لكل محتاج لها, مثمنة حرص المديرية على ايلاء تلك القضايا جل الاهتمام وانشاء ادارات متخصصه للتعامل معها والسعي دوما لتطويرها والارتقاء بالخدمات المقدمة من خلالها بما يصب دوما في مصلحة الاسرة وحمايتها.

واكدت ابو دلبوح سعي اللجنة النيابية للتعرف على المعوقات والتحديات التي تواجه مختلف المؤسسات الأسرية للعمل بتكاملية وتشاركية لإيجاد الحلول التشريعية والقانونية والاجتماعية المناسبة لها, دون اغفال التعاون مع مؤسسات الدولة الرسمية والمدنية من أجل تحقيق الغاية الاسمى في حماية الطفل والمرأة وتعزيز دورها في المجتمع.

وناقش اعضاء اللجنة بعض النقاط الهامة المتعلقة بعمل مختلف الادارات المعنية بشؤون الاسرة والمرأة وسبل الارتقاء بالخدمات المقدمة من خلالها، مبدين شكرهم على اتاحة الفرصة لمثل تلك اللقاءات التي تجسد التعاون والتنسيق المباشر بين مختلف مؤسسات الدولة وبما يخدم المجتمع .






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق