دراسة لاستقطاب الاستثمارات لمياه “القسطل” المعدنية

هلا أخبار – ياسر مهيار – شكلت وزارتي السياحة والآثار والمياه والري لجنة مشتركة تضم مختلف الأجهزة الحكومية المعنية لإعداد تقرير ودراسة شاملة حول إمكانية إقامة مشاريع سياحية في منطقة “بئر القسطل” الذي تم إكتشافه آواخر العام الماضي.

وقال الناطق الإعلامي باسم وزارة المياه والري عمر سلامة لـ”هلا أخبار”، إن هناك جهات حكومية تقوم حاليا بتحديد العناصر في منقطة بئر القسطل وطبيعة المعادن الموجودة في المياه المكتشفة، ومدى أثرها على الصحة العامة.

وأضاف ان هذه اللجنة تقوم حاليا أيضا على تحديد سبل الإستفادة من هذه المنطقة وطبيعة المنتجعات السياحية  التي ستقام على أرض هذه المنطقة.

واشار سلامة إلى أنه يتم حاليا إعداد دراسات شاملة ومتكاملة لتقديمها ووضعها أمام المستثمرين، وبهدف إستقطابهم لاقامة المشاريع السياحية المتنوعة في المنطقة، منوها في الوقت نفسه أن هناك اجتماعات حول هذا الموضوع تجري على قدم وساق.

واكد أن هناك اهتمام كبير من قبل بعض المستثمرين حول الموضوع، لكن حاليا يتم اعداد ملف متكامل حول المشروع لتقديمه لهم، يحدد طبيعة الإستثمارات المطلوبة.

وكان بئر القسطل اكتشف في شهر تشرين الأول من العام الماضي، كمياه علاجية معدنية تتمتع بميزات طبيعية فريدة، حيث لم يسجل أي مصدر آخر داخل المملكة الحرارة العالية المكتشفة فيه والبالغة (77) درجة مئوية وقد تكون الاعلى على مستوى المنطقة حسب سجلات وزارة المياه والري.

وكانت وزارة المياه والري أبدت استعدادها لتزويد اي جهة بهذه المياه المكتشفة ولكافة الإستخدامات السياحية خلال مدة اقصاها عام.

وسيوفر هذا الاكتشاف في منطقة القسطل فرصة كبيرة وناجحة لأي استثمارات سياحية علاجية والتي تعد واحدة من مصادر الدخل السياحية الرئيسية في المملكة، مما يفتح آفاقا كبيرا لتطوير المنطقة استثماريا وسياحيا.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق