المعايطة : صدور نظام تقسيم الدوائر بالجريدة الرسمية

هلا اخبار – أكد وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة نشر نظام تقسيم الدوائر لقانون اللامركزية في الجريدة الرسمية، وبدء ماكينة العمل الميداني في توعية وشرح قانون اللامركزية للمواطنين.

وقال المعايطة في ختام الدورة التدريبية لمدربين حول اللامركزية اليوم السبت، التي شارك فيها على مدى يومين 40 مشاركا من عدد من المؤسسات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني، ان الحكومة راعت العامل السكاني والجغرافي والتنموي بالاضافة الى ضرورة تمثيل جميع مكونات المجتمع الاردني.

وشدد على ان اللامركزية هي مشروع دولة، تحدث به جلالة الملك عبدالله الثاني قبل نحو 10 سنوات، ليرى النور ويتم تطبيقه هذا العام لتجري الانتخابات في 15 آب المقبل، مشيرا الى ان النجاح فيها يعد نجاحا للجميع.

وحول نشر التوعية والتثقيف بقانون اللامركزية قال المعايطة انه سيتم تكثيف اللقاءات الميدانية في البادية والبلديات والمحافظات وتم اقرار خطة تنفيذية لهذا المشروع تهدف الوصول الى جميع بلديات المملكة والمحافظات بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني.

واشار الى ان قانون اللامركزية من ابرز القوانين الاصلاحية التي تهدف الى تفويض الصلاحيات من المركز في العاصمة الى المحافظات بهدف اعطاء المواطنين الفرصة لصناعة قرارهم التنموي والخدمي والاستثماري وفقا لحاجاتهم واولوياتهم.

وحث المعايطة الشباب على الاقبال على المساهة والمشاركة في اللامركزية خاصة ان القانون سمح للشباب بالترشح لانتخابات اللامركزية لمن أكمل سن 25 عاما، مشيرا ان هذا يحدث لاول مرة في الاردن، والهدف منه حث الشباب على زيادة المشاركة السياسية واشراكهم في صنع القرار في وقت مبكر من اعمارهم.

واوضح ان المرأة لها نصيب في الانتخابات اللامركزية، حيث ضمن لها القانون حصة لا تقل عن 15% من المقاعد في التمثيل بالاضافة الى قدرتها على المنافسة على المقاعدة الأخرى.

واضاف ان الوزارة ستعمل خلال الفترة المقبلة على شرح القانون وتعريف المواطنين به، أما مهمة اعلام الناخب وتنفيذ القانون والعملية الانتخابية ستكون للهيئة المستقلة للانتخاب.

ودعا المعايطة المواطنين لانتخاب من يمثلونهم على قاعدة الكفاءة والخبرة والمعرفة وليس على قاعدة العشائرية او القرابة، لان مهمة اعضاء مجالس المحافظات ستكون اقتراح مشاريع واعداد خطط وموازنات.

وبين ان الاشخاص الذين سيتم تعيينهم بواقع 15% لا بد ان تتوفر فيه الخبرات المفقودة ان لم يتم توصيلها عبر صناديق الاقتراع بالاضافة الى تمثيل الجهات التي لم تستطع الوصول عبر الانتخاب.

ويحصل المدربون على جلسات عمل تدريبية من قبل مختصين وخبراء، في مجال اللامركزية، حيث يسعى الخبراء الى تدريب مدربين قادرين على فهم الامركزية ونشر وتبسيط مفاهيمها للمواطنين في مختلف محافظات المملكة .

يشار الى ان الدورة قد شارك فيها موظفين من وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية، وزارة البلديات، وزارة الداخلية، ومنظمات المجتمع المدني، حيث شارك بالتدريب المدربين كمال المشرقي وبادي بقاعين، وقد حصل المشاركون والمدربون على شهادات، سلمها لهم راعي الحفل.-(بترا)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق